أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

المجلس العسكري يوافق على الإفراج عن كيتا ووضعه تحت المراقبة

أفادت مصادر المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا والمجموعة العسكرية التي قامت بالانقلاب في مالي، بأن المجلس العسكري الحاكم اقترح الافراج عن الرئيس المخلوع إبراهيم أبو بكر كيتا.

وأشار المسؤول المشارك في المحادثات إلى أنه كان هناك تحرك نحو الإفراج عن كيتا المحتجز مع رئيس وزراء مالي منذ الانقلاب قبل أسبوع.

وقال إن من بين الخيارات السماح له بالبقاء في منزله في باماكو تحت المراقبة، بدلاً من البقاء في الثكنات العسكرية في مدينة كاتي.

وأبدى المجلس العسكري موافقته إزاء عودة الرئيس المخلوع كيتا إلى بيته أو السفر إلى الخارج لتلقي العلاج. 

وقال الكولونيل اسماعيل واغيه إن المجلس العسكري وافق على طلب من البعثة وقبل أن يغادر كيتا البالغ من العمر 75 عامًا البلاد "عندما يريد" لإجراء فحوص طبية، وأن المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا "تضمن" عودته إلى البلاد.

وكانت المجموعة العسكرية سمحت للأمم المتحدة بلقاء الرئيس كيتا، وأفرجت عن 2 من المسؤولين المحتجزين.

كتاب الموقع