أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الكونغو تتعرض لهجمات والحكومة تتهم جماعة "نينجا"

قال متحدث باسم حكومة الكونغو إن أعضاء سابقين في جماعة مقاتلة خاضت حربا أهلية ضد الرئيس ديني ساسو انجيسو عام 1997 هاجموا مواقع للجيش والشرطة والحكومة المحلية يوم الاثنين وأشعلوا النيران فيها.

وأضاف المتحدث تيري مونجالا أنه تم احتواء الهجوم الذي شنه أعضاء سابقون في جماعة "نينجا" التي كانت موالية لوالد مرشح خسر انتخابات الرئاسة الشهر الماضي وأن الحكومة تحقق في صلات محتملة بمرشحين من المعارضة.

وذكر التلفزيون الرسمي في الكونغو أن من يرفضون الفوز الكاسح الذي حققه الرئيس ديني ساسو انجيسو في الانتخابات الرئاسية التي جرت الشهر الماضي يقفون وراء تبادل إطلاق النار الكثيف الذي اندلع في العاصمة برازافيل في ساعة مبكرة من صباح يوم الاثنين.

وأفاد شهود عيان أن شرطة برازافيل عاصمة البلاد تبادلت إطلاق النار بكثافة مع مسلحين مجهولين يوم الاثنين في أول حادثة عنف منذ فوز الرئيس دينيس ساسو انجيسو بفترة جديدة الشهر الماضي في انتخابات يثور الجدل حول نتائجها.

وردد شبان من أنصار المعارضة هتافات مثل "ارحل يا ساسو" وأقاموا حواجز قرب الميدان الرئيسي بحي ماكيليكيلي في جنوب برازافيل وأشعلوا النار في مكتب رئيس البلدية ومقر الشرطة.

وذكر شهود أن إطلاق النار حدث في ماكيليكيلي وحي باكونجو الساعة الثالثة صباحا بالتوقيت المحلي (0200 بتوقيت جرينتش) واستمر حتى الساعة السادسة صباحا. ثم استؤنف نحو الساعة الثامنة مع تحليق طائرات هليكوبتر عسكرية فوق جنوب العاصمة.

وحكم ساسو انجيسو البلد المنتج للنفط 32 عاما من بين السبع والثلاثين سنة الماضية. وفاز في الانتخابات التي جرت يوم 20 مارس آذار بعد الموافقة على تعديلات دستورية في استفتاء جرى في أكتوبر تشرين الأول الماضي أسقطت قيود السن والفترات الرئاسية التي كانت ستمنعه من الترشح في الانتخابات الأخيرة.

وقال مرشحو المعارضة إن الانتخابات زورت ودعوا لعصيان مدني.

ونجح الإضراب العام الذي نُظم الأسبوع الماضي في جنوب برازافيل لكن لم يلتزم به أحد في شمال العاصمة معقل التأييد للرئيس.

كتاب الموقع