أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الكوت ديفوار: إطلاق السجل الوطني للسكان الإيفواريين

جرى حفل الاطلاق الرسمي للسجل الوطني للسكان الإيفواريين، الأربعاء 11 ديسمبر 2019 في أبيدجان، بحضور عدد من أعضاء الحكومة.

ويعد السجل الوطني للسكان الإيفواريين آلية للحكامة الإدارية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية. وقد أرادت الكوت ديفوار من خلال إنشائها رقمنة عدد من وثائق الحالة المدنية وضع نظام حديث لتحديد هويات الأشخاص.

وهذا السجل نظام معلوماتي رقمي سيعتمد البيانات الكتابية والبيومترية لإصدار رقم وطني موحد سيسمح بتحديد هوية كل شخص مقيم أو زائر فوق التراب الإيفواري.

وتضم قاعدة بيانات السجل ثلاثة مكونات: تحديد الهوية، والحالة المدنية وإدارة تدفق المهاجرين. وسيسمح بتوثيق وتأمين المعلومات المسجلة عن الأفراد. كما سيسمح بإدارة فعالة لتدفق المهاجرين. وسيعطي بدقة، مع مرور الأيام، عدد وهوية جميع الأشخاص المقيمين في الكوت ديفوار والبيانات المتعلقة بالوفيات والمواليد.

والرقم الوطني للهوية رقم موحد للهوية يعطى لكل مواطن منذ مولده، عند تسجيله للحصول على بطاقة هوية وطنية ولكل زائر عند دخوله الأول إلى الكوت ديفوار. ويسمح هذا الرقم الموحد المدعّم بالبيومترية، بتسهيل وصول آمن للخدمات العمومية وتسهيل التبادلات بين الإدارات.

ويتولى الوزير الأول رئاسة لجنة المتابعة المكلفة بإنجاز السجل الوطني للسكان الإيفواريين. ويرأس وزير الداخلية واللامركزية اللجنة الفنية الوطنية، فيما يقود المدير العام للهيئة الوطنية للحالة المدنية والهويات الإدارة التنفيذية للجنة.

ويؤذن حفل الانطلاق ببداية التسجيل للحصول على بطاقة الهوية الوطنية. وقد انتهت صلاحية أكثر من 6 ملايين بطاقة هوية وطنية صادرة سنة 2009، لكن الحكومة مددت صلاحيتها إلى غاية يونيو 2020.

كتاب الموقع