أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الكاميرون: "موريس كامتو" يطعن في فوز "بول بيا" بالانتخابات الرئاسية

طعن رئيس "الحركة من أجل نهضة الكاميرون", موريس كامتو في نتائج انتخابات 08 أكتوبر الرئاسية التي أعلن المجلس الرئاسي الإثنين فوز الرئيس "بول بيا" فيها.

وأعلن كامتو أنه سيلجأ إلى "كل الوسائل القانونية للدفاع عن هذا الفوز".

ونقل بيان عن كامتو القول بأنه "لن يعترف بالنتائج التي أعلنت فوز من لم يتم انتخابه".

واعتبر كامتو أن انتخابات 08 أكتوبر شابتها عدة مخالفات وعمليات تزوير مكثفة أثناءها وقبلها وبعدها.

وانتقد كامتو رفض النظر في كل الطعون التي أودعتها "الحركة من أجل نهضة الكاميرون" التي اتهمت أعضاء المجلس الدستوري بعدم الحياد وطالبت بالإلغاء الجزئي للانتخابات الرئاسية في بعض أقاليم البلاد.

وقال "لقد استطعنا خلال النقاش على مدى يومين في المجلس الدستوري حول مطالبنا أن نثبت للرأي العام الوطني والدولي أن نتائج هذه الانتخابات الممنوحة (للرئيس) بييا تستند إلى بيانات خاطئة مفبركة بمساعدة خبراء معلوماتيين وإحصائيين لصالح النظام. إن هذه النتائج لا تمت بأي صلة لما حدث على أرض الواقع يوم 08 أكتوبر 2018".

وأكد أن البيانات التي رصدها مراقبو حزبه في مكاتب الاقتراع تفيد بحصوله على 74ر39 في المائة، يليه بول بييا بـ47ر38 في المائة، وكابرال ليبي لي نغي بـ51ر10 في المائة، وجوشوا أوسيه بـ71ر5 في المائة، وأدامو ندام نجويا بـ13ر2 في المائة، وغارغا هامان أدجي بـ75ر1 في المائة، وأفانوي فرانكلين نديفور بـ71ر0 في المائة، وسيرج إسبوال ماتومبا بـ59ر0 في المائة، وأكيري تابينغ مونا بـ37ر0 في المائة من الأصوات.

ويرفض موريس كامتو الاعتراف بفوز بول بييا، مؤكدا أن الشعب الكاميرون أدلى بصوته في غالبيته لصالحه، وأنه سيواصل وأعضاء ائتلافه المطالبة بتكريس فوزه.

وتابع قائلا "نرفض رفضا قاطعا هذه النتائج المفبركة، ونرفض الاعتراف بشرعية رئيس الدولة الذي صنع أعوانه فوزه وليس الناخبون الكاميرونيون".

وأضاف كامتو "نعتزم البقاء بجانب الشعب الكاميروني والدفاع معه عن نصره. سنستخدم كل الوسائل القانونية لإظهار حقيقة صناديق الاقتراع"، داعيا "الشعب الكاميروني إلى المحافظة على تعبئته من أجل مقاومة صارمة للجريمة".

وكان موريس كامتو قد أعلن فوزه غداة انتخابات 08 أكتوبر الرئاسية، غير أن المجلس الدستوري أكد الإثنين فوز بول بييا بـ28ر71 في المائة من الأصوات، تلاه كامتو بـ28ر14 في المائة من الأصوات.

كتاب الموقع