أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

القوة المشتركة لمجموعة دول الساحل الخمس تصد هجوما للإرهابيين

أعلنت القوة المشتركة لمجموعة دول الساحل الخمس، في بيان الأربعاء، أن الوحدات النيجرية والبوركينية التابعة لها صدّت، مساء الخامس من يناير 2021، إرهابيين كانوا على وشك مهاجمة قريتي كولمان وتاكابوغو في النيجر وبوركينا فاسو، وذلك بعد تلقي معلومات استخباراتية.

وحصلت الوحدات النيجرية على معلومات بأن عناصر من الجماعات المسلحة الإرهابية تسللوا إلى قرية كولمان. وفور إبلاغه، بادر مركز القيادة المشتركة بتنسيق تدخل جوي مع شركاء القوة المشتركة لمجموعة الساحل.

وأوضح البيان أن طائرة مراقبة واستطلاع أمريكية حلقت فوق المنطقة قبل أن تلتحق بها طائرتان حربيتان فرنسيتان. وفي نفس الوقت، كانت الوحدات النيجرية التابعة للقوة المشتركة في الطريق إلى القرية. ولدى وصولها، لاحظت أن الإرهابيين هربوا بعد أن سرقوا بعض المواشي لكنهم لم يؤذوا السكان المدنيين.

وبينما كانت الوحدات النيجرية تطمئن سكان كولمان، أبلغت طائرة حربية فرنسية عن إطلاق أعيرة نارية على بعد 40 كلم إلى الغرب على الحدود مع بوركينا فاسو. وبناءً على معلومات استخبارية، تدخلت الوحدات البوركينية في قرية تاكابوغو بينما كان الإرهابيون يحاولون سرقة بعض المواشي.

ومع وصول الوحدات المهاجمة البوركينية، هرب الإرهابيون دون أن يرتكبوا فعلتهم التي كانوا بصددها.

وبحسب نفس المصدر، تبرهن هذه الأحداث على القوة الكبيرة للتنسيق بين مكونات القوة المشتركة ومع شركائها. كما أنها أظهرت علاقة الثقة بين السكان والقوة المشتركة لمجموعة الساحل، التي أكدت فعاليتها خلال عملية "الثقة المستدامة" التي نفذتها الوحدات النيجرية والبوركينية على طول الحدود المشتركة في ديسمبر الماضي.

كتاب الموقع