أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

العاصمة الإريترية أسمرة في مرمى صواريخ تيغراي مجددا

استُهدفت العاصمة الإريترية أسمرة ليل الجمعة بصاروخ أُطلق من إقليم تيغراي الواقع في شمال إثيوبيا،في هجوم هو الثاني من نوعه منذ اندلاع المعارك على الأراضي الإثيوبية.

وقال أحد الدبلوماسيين إن "صاروخا أُطلق من إقليم تيغراي سقط على ما يبدو في جنوب أسمرة"، مشيرا إلى عدم ورود أي معلومات عن سقوط ضحايا أو وقوع أضرار.

والجمعة التقى رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد مندوبين عن الاتحاد الإفريقي لمناقشة النزاع الدائر في بلاده، والذي أسفر عن مقتل المئات ونزوح عشرات الآلاف وسط مخاوف حيال مصير نصف مليون مدني في ميكيلي، عاصمة الإقليم التي يقول الجيش إنه سيطر عليها.

ويبرر آبي العملية ضد جبهة تحرير شعب تيغراي التي تتولى الحكم في هذه المنطقة والتي كانت تتحدى سلطته منذ أشهر، بوجوب "الحفاظ على النظام السياسي والدستوري" في هذا البلد الفيدرالي.

وبلغ التوتر القديم العهد بين أديس أبابا وجبهة تحرير شعب تيغراي ذروته مع تنظيم انتخابات في أيلول/سبتمبر في تيغراي اعتبرتها الحكومة الفدرالية "غير شرعية".

وكانت الجبهة تسيطر على مدى قرابة ثلاثة عقود على الجهاز السياسي والأمني الإثيوبي قبل أن يستبعدها تدريجيا آبي عن السلطة.

كتاب الموقع