أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الصين: سندعم تحديث بوركينا فاسو برؤوس أموالنا وتقنياتنا وخبراتنا

صرح سفير الصين لدى بوركينا فاسو، لي جيان، مساء الأحد في واغادوغو، أن بلاده على استعداد لدعم عملية التصنيع في هذا البلد الواقع بغرب إفريقيا.

وأكد جيان، خلال مأدبة عشاء أقيمت بمناسبة الذكرى الأولى لاستئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، أن "الصين ستكون دائما شريكا موثوقا، وداعما قويا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في بوركينا فاسو. إننا على استعداد لدعم عملية تصنيع وتحديث بوركينا فاسو برؤوس أموالنا وتقنياتنا وخبراتنا".

وأوضح أن الصداقة الصينية البوركينية "لا رجوع عنها ولا يمكن تدميرها، وستتغلب على كل الصعاب، وستقاوم كل الشائعات والاضطرابات".

وبعدما رحب بنمو المبادلات التجارية بين البلدين بعد مرور سنة على استئناف التعاون بينهما، أكد الدبلوماسي الصيني أن بلاده منحت حتى الآن المنتجات البوركينية إعفاء جمركيا بنسبة 97 في المائة.

وتابع أن المنتجات المحلية مثل القطن والسمسم وزبدة الكاريتي تستفيد في هذا الإطار من سهولة كبيرة في الوصول إلى السوق الصيني.

وأشار السفير الصيني إلى أن حجم المبادلات التجارية بين البلدين بلغ 318 مليون دولار أمريكي، ما يمثل زيادة بنسبة 56 في المائة، ملاحظا أن تصدير المنتجات البوركينية إلى الصين ارتفع بـ6ر3 أضعاف، ليصل إلى 100 مليون دولار أمريكي.

من جانبه، صرح وزير الخارجية البوركيني ألفا باري أن البلدين وقعا عدة اتفاقيات في مجالات مختلفة، مشيدا بالشركاء الصينيين الذين قال إنهم أوفوا بالتزاماتهم المبدئية.

كتاب الموقع