أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الصين تؤكد رغبتها في توسيع نطاق التعاون مع غانا

أكدت السفيرة الصينية لدى غانا "صن باو هونج" أن حكومة بلادها ترغب فى توسيع نطاق التعاون مع غانا على أساس النفع المتبادل.

وقالت في تصريح صحفي لها: "إن كل شىء ستفعله الدولتان معا سيكون على أساس المنفعة المتبادلة، وأعتقد أنه يتعين على مواطنى الجانبين العمل من أجل بناء الثقة بينهم بدلا من إثارة الشكوك إذا كانوا يريدون حقا القيام بأشياء كبيرة فى إطار التعاون، ولذلك فإننى أقول انه يتعين علينا النظر بصورة شاملة إلى التعاون بين الصين وغانا ".

ووصفت السفيرة الصينية الزيارة التى قام بها نائب الرئيس الغانى محمود باوميا إلى الصين مؤخرا بأنها كانت زيارة ناجحة، وأنها تؤكد أن غانا تولى إهتماما للعلاقات مع الصين وأن هذه الزيارة أرسلت إشارة قوية مفادها أن غانا ترغب فى تعزيز الصداقة التقليدية وترغب فى التعاون مع الصين على أساس المنفعة المتبادلة، وأعربت عن إرتياحها لأن حجم التبادل التجارى بين البلدين الذى كان يبلغ مائة مليون دولار خلال عام 2000 قد تزايد لتصل قيمته إلى 6ر6 مليار دولار خلال عام 2016.

وفيما يتعلق بالتعاون فى مجال الاستثمار مستقبلا، قالت صن باو هونج: إن الشركات الصينية ترى أن قطاع الطاقة قطاع جاذب للاستثمار، ولذلك فإنها ترغب فى القيام بالمزيد من الاستثمارات فيه، وأعربت عن اعتقادها بأن حوافز قطاع الطاقة فى غانا تجذب المستثمرين الصينيين الذين يتطلعون إلى الاستثمار بدرجة كبيرة فى مجال إقامة محطات للطاقة بالغاز ومحطات للطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

كتاب الموقع