أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الصومال: مظاهرة ضد كينيا بشأن نزاع حدودي بحري

 

شهدت العاصمة الصومالية مقديشو، اليوم الأربعاء، مظاهرة شارك فيها المئات من المواطنيين، تنديدًا بالنزاع البحري بين بلادهم وكينيا، ودفاعًا عن مياه الصومال الإقليمية في المحيط الهندي.

وحمل المتظاهرون الذين احتشدوا في ساحة الجندي المجهول بالعاصمة لافتات تعبر عن موقفهم الرافض للتفريط في المياه الإقليمية ومنددة بـ"طمع كينيا"، وفق مراسل الأناضول.

ومطلع العام الجاري، رفعت الصومال دعوى قضائية ضد كينيا أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي، على خلفية قيام نيروبي بتوقيع عدة اتفاقيات مع شركات عالمية للتنقيب عن البترول داخل المياه المتنازع عليها مع مقديشو في المحيط الهندي. 

ويبلغ طول المنطقة البحرية المتنازع عليها بين البلدين نحو 100 ألف كلم مربع وهي منطقة غنية بالنفط والغاز الطبيعي.‎

وقال يوسف جمعالي، رئيس بلدية مقديشو في كلمة له أمام حشد من المشاركين: "نحن هنا تحت لهيب الشمس لندافع عن حقنا، لم ولن نتنازل عن شبر من مياهنا الإقليمية"، مطالبًا محكمة العدل الدولية "بالعدول عن جلسة الاستماع وحسم القضية لصالح بلادنا".

وأضاف يوسف أن "الادعاءات التي تزعمها كينيا غير صحيحة"، مشيرًا إلى أن "الحكومات الانتقالية التي مرت بالبلاد لا تتمتع بصلاحيات كاملة لتوقيع مثل هذه القضية الحساسة والتي تمس وحدة البلاد".

وتابع: "بعض الدول المجاورة كانت تستغل مشاكلنا الداخلية ويحاولون نهب ثرواتنا، والشعب الصومالي لن يسمح لأحد أن يسرق ثروته البرية والبحرية بعد الآن".

وبدأت محكمة العدل الدولية في لاهاي، الإثنين الماضي، وعلى مدار 4 أيام جلسات النظر في قضية النزاع الحدودي بين الصومال وكينيا، وذلك بالاستماع إلى الطرفين.

من جهتها، قالت جواهر برقب، رئيسة "اتحاد النساء" في بلدية مقديشو: "لن نتنازل عن حقنا في المياه الإقليمية، وعلى كينيا وقف انتهاكات حدودنا البحرية، واحترام حق الجار".

بدورها، قالت "فرحية حسن" إحدى المشاركات في المظاهرة للأناضول: "تركت أطفالي وجئت إلى هنا للدفاع عن ثروتنا المائية، أطالب المجتمع الدولي بحرمة سيادة بلادنا، وحسم قضية النزاع البحري لصالحنا".

 

كتاب الموقع