أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الشرطة الأوغندية تحتجز زعيم المعارضة

احتجزت الشرطة الأوغندية مرشح المعارضة في الانتخابات الرئاسية كيزا بيسيجي يوم الاثنين للمرة الرابعة خلال ثمانية أيام بعد خسارته أمام الرئيس يوويري موسيفيني في انتخابات يصفها المراقبون بـ (معيبة) نظرا لما شابها من ترويع للناخبين وغياب الشفافية.

وذكرت الشرطة الأوغندية أنها احتجزت بيسيجي يوم الاثنين كإجراء أمني "احترازي ".كما اتّهم المتحدث باسم الشرطة باتريك اونيانجو)بيسيجي) بحشد مجموعة من الشبان لاقتحام مقر اللجنة الانتخابية، مؤكّدًا أنّ لديهم معلومات عن تخطيط زعيم المعارضة وأنصاره لأعمال عنف في المدينة.

وقالت إنجريد توريناوي وهي مسؤولة كبيرة في حزب بيسيجي "منتدى التغيير الديمقراطي" إن مرشح المعارضة مُنع من جمع الأدلة للطعن في نتائج الانتخابات؛ مضيفةً إلى أنّه "يجب أن يطلقوا سراحه لأن أمامه 14 يوما فقط للتقدم بطعن أمام المحكمة. يجب أن يجمع أدلة."

وأعلنت اللجنة الانتخابية في أوغندا أمس السبت أن موسيفيني فاز بالانتخابات الرئاسية بنسبة 60.8 بالمئة من الأصوات بينما حصل منافسه الرئيسي زعيم المعارضة بيسيجي على 35.4 بالمئة؛ معززا بهذا الفوز حكمه المستمر منذ 30 عاما في الدولة الواقعة بشرق أفريقيا.

ورفض بيسيجي ومنتقدون آخرون في الداخل النتائج وقالوا إنها مزورة بينما قالت بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات إنها كانت تنقصها الشفافية وإنها أجريت في جو من "الترويع".

كتاب الموقع