أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

السنغال: افتتاح أعمال منتدى دولي حول الأمن والسلم بإفريقيا

قال الرئيس السنغالي ماكي صال إن الرد العسكري على الجماعات المسلحة الناشطة في منطقة الساحل يعتبر "أمرا حيويا، إذ لا يمكننا استقبال الإرهابيين بالزهور، أو حل المشكل القائم في الساحل عبر ذلك، يجب علينا حل المشكل العسكري أولا".

جاء تصريح ماكي صال خلال افتتاح أعمال المنتدى الدولي الرابع حول الأمن والسلم في إفريقيا، بالعاصمة داكار وسط مشاركة الرئيسين المالي ابراهيم بكر كيتا، والرواندي ابول كاغامي، إضافة إلى الوزير الأول اتشادي آلبيرت اباهيمي اباداكي، ووزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي، ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فاكي ماهامات.

ودعت وزيرة الجيوش الفرنسية إلى تعزيز التعاون على المستوى الأمني، على غرار مجموعة دول الساحل، مؤكدة "مواصلة فرنسا لدعمها للجهود الإيجابية المبذولة في مجال السلم بإفريقيا".

وتتواصل أعمال المنتدى ليومين، وتشارك فيه أزيد من 500 شخصية سياسية وعسكرية، ودبلوماسية، ودينية، تبحث التحديات الأمنية في إفريقيا وسبل مواجهتها.

كتاب الموقع