أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

السفير الغامبي في الولايات المتحدة يطالب "جامع" بقبول إرادة الشعب

في حين تتزايد ضغوط المجتمع الدولي على الرئيس الغامبي منتهي المأمورية يحيى جامع لكي يسلم الحكم للرئيس المنتخب آداما بارو ، جاء السفير الغامبي في الولايات المتحدة الأمريكية الشيخ عمر فاي لينضاف إلى لائحة المسؤولين السامين من نظامه الذين أدانوا تمسكه بالحكم .

في بيان نشر الثلاثاء ، أعلن الشيخ عمر أنه يجد من الصعب أخلاقيا أن يظل صامتا في حين يعيش الغامبيون في خوف و تردد.

 "إن واجبي كدبلوماسي هو العمل على مصالح غامبيا و شعبها. لقد ناضلت دائما من أجل مصلحة شعبنا و أنا مخلص بشدة في هذا الاتجاه من أجل إرساء علاقة ثنائية متينة بين غامبيا و الولايات المتحدة "

و دعا الدبلوماسي الغامبي الرئيس جامع إلى قبول إرادة الشعب الغامبي و نقل السلطة إلى الرئيس المنتخب آداما بارو كما يقر الدستور.

" إني أساعد الشعب الغامبي بالاعتراف بآداكا بارو كرئيس منتخب لغامبيا و رغبتي لحماية السلم و التماسك الاجتماعي لعشبي العزيزي" يضيف السفير الشيخ عمر.

"لا أتكلم أبدا انطلاقا من مصلحة شخصية لكنني جد مشغول بالسلم و الاستقرار الغامبي"

وعبر الشيخ عمر عن أمله في أن تساهم خرجته في الجهود الهادفة إلى إيجاد حل سلمي للوضع الراهن.

كتاب الموقع