أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الرئيس "كابيلا" يجدد الدعوة لسحب قوة الأمم المتحدة من الكونغو الديمقراطية

جدد رئيس الكونغو الديمقراطية جوزيف كابيلا الدعوة التي أطلقتها حكومته لسحب قوة الأمم المتحدة من بلاده.

وصرح الرئيس كابيلا في كلمته من على منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تعقد دورتها الـ73 في نيويورك أنه "بعد مرور 20 سنة على نشر الوحدات الأممية في الكونغو الديمقراطية، ونظرا لنتائجها النسبية من الناحية العملية، فإن الحكومة الكونغولية تجدد مطالبتها بالبدء في سحب هذه القوة متعددة الأطراف".

وقال كابيلا "لكن الكونغو الديمقراطية ستقف دائما بجانب الأمم المتحدة طالما ظلت الأخيرة بجانبنا لأنها تجسد أكبر نجاح ملموس ممكن لجهود الجميع من أجل تحقيق السلام والرفاهية في كوكبنا".

وأعرب الرئيس الكونغولي عن ارتياحه للتقدم المنجز في الكونغو الديمقراطية التي أشار إلى أنها كانت مصنفة قبل بضع سنوات فقط "كدولة فاشلة لكنها اليوم تعبر عن طموحات صعود لا جدال فيها، حيث أن المؤشرات الاقتصادية والأمنية والسياسية مشجعة".

وأقر مع ذلك بأن التحديات المطروحة أمام بلاده ليست هينة بل يمكنها عرقلة مساعيها لبناء مستقبل زاهر.

وجدد الرئيس كابيلا بهذه المناسبة التأكيد أن الانتخابات المقررة يوم 28 ديسمبر 2018 لا رجوع عنها.

وأوضح أنه "تم لحد الآن الإيفاء بكل الأنشطة المقررة في الجدول الانتخابي تمهيدا للانتخابات المقبلة. وسيتم القيام بكل شيء لضمان مصداقية وسلمية تلك الانتخابات، باعتبار ذلك ضمانة لتعزيز الاستقرار السياسي والاقتصادي الذي أحوج ما تكون إليه الكونغو الديمقراطية لتحقيق إقلاعها".

وفي تطرقه للوضع الأمني السائد في بلاده، لاحظ الرئيس كابيلا بارتياح استتباب السلام، معترفا مع ذلك بأن التحدي الأمني ما يزال قائما في شمال شرق البلاد.

كتاب الموقع