أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الرئيس "كابوري" يعلن عن التزام بلاده برفع الطاقة الشمسية إلى 30 في المائة

أعلن الرئيس البوركيني روك مارك كريستيان كابوري مساء الثلاثاء لدى عودته من الهند، حيث شارك في القمة التأسيسية "للتحالف الدولي للطاقة الشمسية" أن بلاده ملتزمة بجعل الطاقة الشمسية تمثل 30 في المائة من إنتاجها من الكهرباء.

وأكدت الرئاسة البوركينية في بيان نشر اليوم الأربعاء أن الرئيس كابوري أشاد بأهمية القمة، مؤكدا مرة أخرى التزام بلاده نحو الطاقة الشمسية.

وقال كابوري "لقد كنا ضمن الأعضاء المؤسسين لهذا التحالف، من أجل تجديد الخيار الذي كنا قد اتخذناه  لجعل الطاقة الشمسية تمثل حوالي 30 في المائة من الطاقة المستعملة في بلادنا".

ولاحظ أن "التحالف الدولي للطاقة الشمسية يراد له أن يكون إطارا للتعاون، يتمكن فيه من يمتلكون فيه محطات للطاقة الشمسية ونظرائهم الذين يتمتعون بالتقنيات من إيجاد تمويلات لدعم عمليات التحول الضرورية".

وأضاف "لقد قلنا : إذا قمنا على مستوى التحالف الدولي للطاقة الشمسية بمظافرة إمكاناتنا المالية ومهاراتنا، فسنتمكن من جعل القطاع عنصرا حقيقيا للتطور الاقتصادي والاجتماعي لبلادنا، بالتوازي مع مكافحة التحولات المناخية التي أصبحت اليوم آفة كبيرة على المستوى العالمي تتجلى تداعياتها على المستوى الوطني".

يشار إلى أن بوركينا فاسو التي تستورد الجزء الأكبر من حجم استهلاكها للطاقة خاصة من كوت ديفوار انتقلت في السنوات الأخيرة إلى مجال الطاقة الشمسية.

وتتوفر البلاد على محطة مركزية للطاقة الشمسية بقدرة إنتاج سنوي قدرها 56 ميغاوات في الساعة، ما يمثل حوالي 6 في المائة من حجم استهلاك الشبكة الوطنية.

لكن البلاد تمر حاليا بمرحلة صعبة في مجال الطاقة، حيث سجلت الشركة الوطنية للكهرباء (سونابيل) عجزا في الإنتاج قدره 50 ميغاوات تسبب في انقطاعات للتيار في هذه المرحلة من الطلب الناجم عن ارتفاع درجة الحرارة.

وتباحث الرئيسان البوركيني والغاني على هامش القمة حول مسألة ربط الشبكتين الكهربائيتين للبلدين الذي يسجل تأخرا في الجانب الغاني.

وأكد الرئيس البوركيني أن "غانا التزمت بعد نقاش طويل بالعمل بكل الوسائل حتى يدخل هذا الربط الذي سيسمح بإنتاج 50 ميغاوات حيز الخدمة بحلول منتصف أبريل".

كتاب الموقع