أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الرئيس النيجيري يدعو إلى خفض تكاليف إدارة "إكواس"

صرح الرئيس النيجيري محمد بخاري الجمعة أن المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) يجب أن تكون منظمة نحيلة وذكية، من خلال خفض التكاليف، وتعزيز فعاليتها، لتحقيق أهداف هذا التكتل الإقليمي.

ودعا بخاري خلال لقائه مع رئيس مفوضية "إكواس" جون كلود برو بمقر الرئاسة في أبوجا الدول الأعضاء في التكتل الإقليمي إلى دفع اشتراكاتها السنوية في الوقت المحدد.

وصرح الرئيس بخاري أن الكثير من العمل تم إنجازه على درب خفض النفقات، من خلال تكليف لجنة بخفض عدد المفوضين، وتقليص مصاريفهم.

وقال بخاري "يجب علينا العمل على الحد من التكاليف، والإبقاء على عدد المناصب النظامية منخفضا وإدارة المنظمة بصورة أكثر فعالية".

وتعهد الرئيس النيجيري أثناء ترحيبه برئيس مفوضية "إكواس" الجديد في أبوجا بضمان كامل دعم الحكومة النيجيرية لنجاح تفويضه.

وأوضح بخاري أن "المهمة جسيمة، وليست سهلة نظرا لعديد التحديات التي تواجه الإقليم، حيث تشمل قضايا الأمن والبيئة، مثل تقلص بحيرة تشاد".

وأكد مع ذلك كامل التزام نيجيريا بالعمل مع باقي الدول الأعضاء في "إكواس" من أجل التوصل إلى حل دائم للمشاكل المطروحة.

من جانبه، صرح رئيس المفوضية أنه قادم لإبلاغ الرئيس بخاري بأنه سيستلم هذا الأسبوع مهامه بمقر أمانة "إكواس" في أبوجا، مؤكدا كامل استعداده لمعالجة المسائل ذات الأولوية مثل العملة المشتركة وإعادة هيكلة "إكواس"، بالإضافة إلى القضية العالقة المتمثلة في طلبات انضمام أعضاء جدد.
كما سلم برو رسالة خاصة من الرئيس الإيفواري الحسن وتارا إلى نظيره النيجيري.

كتاب الموقع