أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الرئيس النيجيرى يندد بانصار استقلال "بيافرا"

ندد الرئيس النيجيرى محمد بخارى أمس الأحد، بالانفصاليين الساعين إلى "تفتيت" نيجيريا وذلك خلال إحياء ذكرى الاستقلال عن بريطانيا عام 1960 مؤكدا أن الفساد لا يزال "العدو الاول" للدولة الافريقية الغنية بالنفط.

وقال بخارى الذى قاتل فى حرب بيافرا بين 1967 - 1970 أن اولئك الساعين إلى تقسيم البلاد ليس لديهم أى فكرة عن الفوضى التى يمكن أن يتسببوا بها.

قال "عندما كنت ضباطا يافعا فى الجيش، شاركت من البداية إلى النهاية فى حربنا المدنية المأسوية التى كلفت نحو مليونى شخص، وتسببت بدمار مخيف ومعاناة لا تحصى".

وأضاف "اشعر بخيبة كبرى كون المسؤولون عن تلك المجتمعات لا ينبهون الشبان المتهورين إلى ما عانته هذه البلاد. الاشخاص الذين واكبوا تلك الاحداث يجب أن يخبروا الذين لم يواكبوها عن عواقب مثل هذا الجنون".

وتطالب حركة "شعوب بيافرا الاصلية" باقامة دولة مستقلة لشعب الايغبو الذى يمثل غالبية سكان المنطقة الجنوبية الغربية.

ويتصاعد التوتر منذ اكتوبر 2015 عندما تم اعتقال زعيم الحركة نامدى كانو، وسجنه حتى اطلاق سراحه بكفالة فى ابريل هذا العام ، ويتوقع استئناف محاكمته بتهمة الخيانة فى وقت لاحق هذا الشهر.

وقام الجيش فى وقت سابق هذا الشهر بعملية فى ولاية آبيا، قال انها لمكافحة الجرائم العنيفة، لكن حركة "شعوب بيافرا الاصلية" تقول انها محاولة لقمع نشاطات الحركة وتخشى السلطات انتشار أعمال العنف فى الشمال خصوصا فى مدينتى جوس وكادونا اللتين تشهدان أعمال عنف دينية وطائفية.

ومنذ ذلك الحين تصنف الحكومة النيجيرية رسميا الحركة منظمة إرهابية، وتتهما باشعال التوتر ، وبعد حرب دامت ثلاث سنوات وسقوط اكثر من مليون قتيل، استسلم جنود بيافرا عام 1970 للجيش النيجيرى وتخلوا عن حلمهم بالانفصال ، لكن بعد خمسين عاما، يبقى تاريخ بيافرا مسألة بالغة الحساسية فى نيجيريا.

كتاب الموقع