أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الرئيس الكونغولي "كابيلا" يتعهد بمراعاة شواغل الفاعلين الاقتصاديين في القطاع المعدني

تعهد الرئيس جوزيف كابيلا بأن يأخذ بعين الاعتبار شواغل الفاعلين الاقتصاديين العاملين في القطاع المعدني في البلاد، بعد إجازة القانون المعدني الجديد، حسب بيان صحفي تلقت وكالة بانابريس، نسخة منه.

وأدلى الرئيس كابيلا بهذا التصريح، في اجتماع عقده في كينشاسا أمس الأربعاء مع مسؤولي الصناعة المعدنية، ردا على مخاوف أعربوا عنها بشأن بعض جوانب القانون المعدني الجديد الذي صادق عليه البرلمان وسيجاز قريبا.

وبحسب البيان، "طمأن الرئيس الفاعلين المعدنيين بأنهم شركاء اقتصاديون لجمهورية الكونغو الديمقراطية وستؤخذ شواغلهم بعين الاعتبار خلال الحوار البناء مع الحكومة بعد إجازة القانون المعدني الجديد بهدف إيجاد أرضية مشتركة للتفاهم حول المشاكل المحددة التي أثيرت بعد إلغاء القانون القديم".

ويجدر التنبيه إلى أن القانون المعدني الجديد الذي صادق عليه البرلمان يفرض إتاوة على "المعادن الإستراتيجية" بنسبة 10 في المائة وضريبة 50 في المائة على الأرباح العالية.

وتعترض على هذا النص ، الذي ينتظر إجازته من قبل رئيس الدولة الكونغولية الشركات الأجنبية متعددة الجنسيات بشدة إذ تخشى أن يؤدي ذلك إلى "الإضرار بنشاطها".

وصادق البرلمان منذ شهر يناير على هذا القانون الجديد وكان من المفترض أن يجيزه رئيس الدولة بعد خمسة عشر يوما من إحالته من طرف البرلمان.

كتاب الموقع