أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الرئيس الروندي يطالب بإصلاح الأمم المتحدة

جدّد "بول كاغامي" الرئيس الرواندي، رئيس الاتحاد الإفريقي، دعوته للمطالبة بإصلاح بنية وآلية عمل الأمم المتحدة. وذلك في كلمة ألقاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، في دورتها الـ 73 التي انطلقت أمس الثلاثاء، ومن المنتظر أن تستمر حتى مطلع أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وقال الرئيس الرواندي في كلمته "لا يمكن الإبقاء على الهيكلية الحالية للأمم المتحدة، إذ تتحكم أقلية صغيرة في القواعد والركائز التي تقيد الأغلبية(في إشارة للدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن)".

وتابع قائلًا "معايير الأمم المتحدة التي لا تتوائم مع الجميع، معايير غير عادلة. وبالتالي فإن رفع هذا الظلم الذي يمر به النظام الأممي، أمر من شأنه أن يعيد تأسيس مشروعية المؤسسات الدولية"

وفي وقت سابق الثلاثاء، وفي كلمة مماثلة أمام الجمعية العامة، قال أردوغان إن "الوقت قد حان لإحداث إصلاح شامل في بنية وآلية عمل الأمم المتحدة".

وأضاف أن "مجلس الأمن بات محاطا بهيكل يخدم مصالح الأعضاء الخمسة الدائمين الذين يملكون حق النقض، ويبقى متفرجًا على المظالم".

وتابع قائلًا: دعونا نجعل من الأمم المتحدة الناطقة الرسمية باسم طموحات العدالة والإنسانية ومطبقة لها على أرض الواقع.

كما ذكر أن الأمم المتحدة حققت خلال الأعوام الـ 73 الماضية نجاحات لا يُستهان بها، لكن ابتعادها مع مرور الزمن عن تلبية توقعات الإنسانية من السلام والرفاهية حقيقة أخرى.

كتاب الموقع