أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الرئيسان ألفا كوندي وإدريس ديبي يدعوان إلى الرفع من إنتاج الطاقات المتجددة في إفريقيا

دعا الرئيسان الغيني ألفا كوندي والتشادي إدريس ديبي، الثلاثاء في العاصمة الغينية، إلى "إنارة سريعة" للقارة الإفريقية التي يحصل فيها أقل من 30 في المائة من السكان على الطاقة الكهربائية.

وكان الزعيمان يترأسان الحفل الافتتاحي لمنتدى الطاقات المتجددة في إفريقيا والذي يتوقع أن يسمح -حسب المنظمين- لصانعي القرار السياسي والشركاء الفنيين والماليين والمجتمع المدني وغيرهم، بتبادل تجاربهم حول السبل والوسائل الكفيلة برفع تحديات الطاقة المستدامة في إفريقيا.

وأقر الرئيسان بالحاجة الملحة لإنشاء المبادرة الإفريقية للطاقة المتجددة التي سوف تتمكن في نهاية المطاف من تركيب محطات لإنتاج 10 جيغاوات من القدرة الإضافية لإنتاج الطاقة المتجددة بحلول عام 2020 و300 جيغاوات بحلول عام 2030.

وأكد ديبي وكوندي أن إنشاء هذه المبادرة أصبح مطلوبا بل واجبا، لأن ما يناهز 70 في المائة من سكان إفريقيا، 90 في المائة منهم في المناطق الريفية، لا يتوفرون على الكهرباء، رغم إمكانات الطاقة الهائلة في القارة.

وفي هذا الصدد، قال الرئيس ديبي إن صناع القرار عليهم واجب إنارة إفريقيا بالطاقة المتجددة.

من جانبه، أكد الرئيس الغيني أن تحويل المواد الزراعية الأولية، وهي واحدة من أعظم ثروات إفريقيا، يعطي أهمية كبيرة للطاقة المتجددة في جميع القطاعات.

وأوضح أن الاجتماع سيسلط الضوء على آفاق هذه المبادرة، خاصة الطريقة التي ستسمح للقطاع الخاص بالتدخل في قطاع الطاقات المتجددة في إفريقيا للمساهمة في تطويره سريعا.

وتجدر الإشارة إلى أن عددا من الوزراء الأفارقة المكلفين بالطاقة والخبراء والشركاء الفنيين والماليين، يشاركون في المنتدى الذي يستمر أربعة أيام وينتهي يوم الجمعة.

كتاب الموقع