أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الحكومة الغابونية: "البرلمان الأوروبي يحرض بخبث على سيادة الدول"

أعلنت الحكومة الغابونية "رفضها التام" للقرار الصادر عن برلمان الاتحاد الأوربي، والذي اتهمها ب"التضييق على المعارضين وتخوفيهم واضطهادهم"، ودعاها إلى إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، ورفع الحظر عن المعارضين.

وقال وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الغابونية آلين اكلود بيلي باي انزي في تصريح له إن "قرار البرلمان الأوروبي يحرض بخبث على سيادة الدول".

واستغرب آلين اكلود "عدم أخذ البرلمانيين الأوروبيين في الاعتبار التطورات السياسية التي شهدتها البلاد بعد الانتخابات الرئاسية، بما فيها إجراء حوار سياسي، نص على إصلاحات تشريعية وسياسية ومؤسسية".

وكان البرلمان الأوروبي قد أصدر قرارا في 14 سبتمبر 2017 ندد فيه ب"التخويف والاضطهاد" الذي قال إن معارضي النظام في الغابون يتعرضون له، كما دعا السلطات إلى "الإفراج عن مختلف المعتقلين السياسيين لديها".

كتاب الموقع