أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الحكم على مراسل لإذاعة فرنسا الدولية بالسجن 10أعوام فى الكاميرون

أصدرت محكمة عسكرية فى الكاميرون حكما بسجن مراسل لإذاعة فرنسا الدولية مدة عشرة أعوام بسبب "فشله فى الإبلاغ عن أعمال إرهابية".

واستنكرت منظمة العفو بسرعة هذا الحكم الصادر بحق أحمد أبا، الذى ادين أيضا "بغسل أموال عائدات أعمال ارهابية" وتم تغريمه ما يوازى 85 ألف يورو.

ويواجه الصحفى أيضا امكانية قضاء خمسة أعوام اضافية فى السجن فى حال تخلفه عن الدفع، لكن فريق الدفاع عنه قال أنه سيستأنف الحكم.

ونفى أبا كل التهم الموجهة اليه.

وطالب المدعى العام بالسجن المؤبد للمراسل الذى يعمل فى خدمة اذاعة فرنسا الدولية باللغة الهاوسية، وكانت هناك مخاوف من أن يتم الحكم عليه بالإعدام.

وتعتقد السلطات الكاميرونية أن أبا، الذى يقول أنه تعرض للتعذيب لثلاثة أشهر من قبل عناصر فى المخابرات قبل تحويله إلى السجن، قد تعاون مع منظمة بوكو حرام وفشل فى تمرير معلومات عن مخططاتهم.

واعتبرت منظمة العفو أن الحكم ناتج عن "محاكمة صورية".

وقالت "ادانة أحمد ابا بعد التعذيب ومحاكمة غير عادلة هو دليل واضح أن محاكم الكاميرون العسكرية غير مؤهلة لمحاكمة المدنيين ولا يجب أن تفعل ذلك".

وابا الذى كان يغطى المناطق المضطربة فى شمال الكاميرون، وهى منطقة تستهدفها بوكو حرام بشكل دائم، تم القاء القبض عليه فى يوليو عام 2015.

كتاب الموقع