أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الحزب الرئيس في المعارضة يرفض المشاركة في الحوار الوطني بمالي

أعلن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية والديمقراطية (الحزب الرئيسي في المعارضة) في بيان أنه لن يشارك في الحوار الوطني الشامل.

في بيان صادر بتاريخ 04 أكتوبر، موقع من طرف نائب رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية و الديمقراطية، أخبر الحزب مناضليه ومناصريه في أقسامه الداخلية والخارجية بأنه لن يشارك في الحوار الوطني الشامل.  

ويأخذ حزب الاتحاد من أجل الجمهورية و الديمقراطية على منظمي الحوار الوطني الشامل "عدم أخذ الاعتبار للظروف المرتبطة بمشاركته في هذا الحوار". 

في بيان بتاريخ 03 سبتمبر ، علق الاتحاد من أجل الجمهورية و الديمقراطية مشاركته في الأعمال التحضيرية للحوار الوطني الشامل للاحتجاج على "المسلكيات الغامضة و غير الشاملة في تحضير الحوار السياسي الشامل".

نشير إلى أن منسقية الحركات الأزوادية (CMA)،  المجموعة المسلحة الموقعة على اتفاق السلم ، قررت هي الأخرى عدم المشاركة في الحوار الوطني الشامل . و قد أخذت هذا القرار إثر تصريحات رئيس الدولة إبراهيم بوبكر كيتا في خطابه إلى الأمة في 22 سبتمبر (عيد الاستقلال) حول "نقاش بعض ترتيبات الاتفاق" .

كتاب الموقع