أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الجوع يجبر الأسر في مدغشقر على أكل الحشرات.. وبرنامج الأغذية العالمي يحذر

أفاد برنامج الأغذية العالمي يوم الجمعة بأن الجوع آخذ في الارتفاع جنوبي مدغشقر نتيجة سنوات متتالية من الجفاف، مما يؤثر على نصف سكان المنطقة، أي حوالي 1.5 مليون شخص، ويجبر معظم الأسر على أكل الحشرات.

وقال تومسون فيري، المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي في مؤتمر صحفي بجنيف أنه مع ارتفاع أعداد الجوعى، تزداد كذلك نسبة العائلات التي تلجأ إلى آليات تكيف قصوى مع الأزمات. الغالبية منها تجبر على أكل الحشرات.

 وأضاف قائلا: البعض يبيع أصول المعيشة المنقذة للحياة، والأدوات الزراعية، وأدوات المطبخ"، كما يأتي الجوع وسوء التغذية نتيجة ثلاث سنوات من تدمير المحاصيل، مما يعيق الوصول إلى الغذاء ويؤثر على الناس في 10 مقاطعات".

وزاد بقوله: "معظم النساء اللاتي تحدثنا إليهن قلن إنه لا يتوفر لديهن طعام لصغارهن سوى صبار الإجاص الأحمر الذي ينمو على جانب الطريق".

وفي الشهر الماضي، أجرى برنامج الأغذية العالمي تقييماً في أمبواساري، المنطقة الأشد تضرراً، وكشف التقييم أن ثلاثة أرباع الأطفال أجبروا على ترك المدرسة حتى يتمكنوا من مساعدة أسرهم في البحث عن الطعام.

وبدأ برنامج الأغذية العالمي في تقديم المساعدات الغذائية الطارئة المنقذة للحياة في أيلول/سبتمبر، لتصل إلى أكثر من 100،000 شخص في أمبوساري. وشمل هذا الدعم توزيع أغذية عينية وكذلك وجبات ساخنة للأطفال المصابين بسوء التغذية وكبار السن بشكل خاص.

ويناشد برنامج الأغذية العالمي المجتمع الدولي الحصول على 37.5 مليون دولار حتى يتمكن من مواصلة جهود الاستجابة.

كتاب الموقع