أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الجفاف يضرب إثيوبيا.. و7 ملايين بحاجة لمساعدات إنسانية

كشفت مفوضية درء الكوارث والمخاطر الإثيوبية (حكومية) عن حاجة نحو 7 ملايين إثيوبي إلى مساعدات إنسانية بما في ذلك المساعدات الغذائية الطارئة.

وقال دبب زودي، مدير العلاقات العامة لمفوضية درء الكوارث والمخاطر الإثيوبية، إنَّ 7 ملايين شخص في حاجة إلى مساعدات غذائية وغير غذائية طارئة، لافتاً إلى أنَّ هذه المساعدات تكفي حتى يونيو/حزيران المقبل وتبلغ قيمتها أكثر من مليار دولار.

وأشار إلى انخفاض محدود في أعداد المحتاجين مقارنة بالعام السابق؛ إذ كان هناك 8 ملايين شخص يتلقون مساعدات غذائية، مرجعاً هذه الأزمة إلى ظاهرة الجفاف التي تضرب البلاد.

وأضاف أنَّ ظاهرة الجفاف المتكرر تؤثِّر على اقتصاد البلاد وحياة الناس على حد سواء، لافتاً إلى أنَّ ظاهرة التغير المناخي أدت إلى آثار ضارة على إثيوبيا منها حدوث الجفاف المتكرر.

ولفت إلى أنَّ الحكومة تبذل أقصى جهودها لمواجهة أزمة الجفاف بالاشتراك مع المانحين الدوليين.

وكانت الحكومة الإثيوبية قد أعلنت أيضاً في مارس/آذار 2018 عن حاجتها إلى 1.66 مليار دولار، لتوفير مساعدات غذائية للمتضررين من الجفاف في البلاد.

وتعاني إثيوبيا من أسوأ موجة جفاف تضرب أقاليم عدة منذ عام 2014، فيما يعد عفر وأروميا والصومال الإثيوبي أكثر الأقاليم تضرراً.

كتاب الموقع