أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الجزائر : ضبط أسلحة قرب الحدود مع مالي عائدة إلى إرهابيين

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، الثلاثاء، ضبط كمية من الأسلحة أغلبها قذائف صاروخية، بمحافظة تمنراست الحدودية مع مالي.

وأفادت الوزارة في بيان ، أن ضبط الأسلحة جرى بناء على معلومات أدلى بها إرهابيان كانا قد سلما نفسيهما للجيش بالمحافظة أقصى جنوبي البلاد.

وأوضح البيان أن الأسلحة كانت في مخبأ، وتضم بندقيتي “كلاشنيكوف”، وقاذف صاروخي من نوع “أر بي جي- 2″، و10 قذائف “بي أم- 21″، وقذيفتين لقاذف صاروخي من طراز “أس بي دجاي- 9″، علاوة على قذائف “هاون” ومخازن ذخيرة وأسلحة أخرى.

واعتبر أن العثور على الأسلحة، “دليل قاطع على اليقظة الدائمة، والحرص الشديد لمختلف وحدات الجيش الوطني الشعبي المرابطة على كافة حدودنا الوطنية، في الذود عن سلامة وأمن البلاد واستقرارها”.

ولم تقدم الوزارة، تفاصيل أكثر حول الجهة المسؤولة عن محاولة إدخال الأسلحة، لكن الجيش الجزائري أحبط في السنوات الماضية، عدة محاولات لإدخال السلاح عبر الحدود الجنوبية وفق بيانات نشرتها وزارة الدفاع.

وحشدت الجزائر، في السنوات القليلة الماضية، عشرات الآلاف من الجنود على حدودها الجنوبية مع مالي والنيجر، والشرقية مع تونس وليبيا، لمنع ما تقول السلطات إنه تسلل للجماعات الإرهابية وتهريب السلاح من الدول المضطربة أمنيا.

 

كتاب الموقع