أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الاتحاد الإفريقي يمدد فترة انتهاء ترسيم الحدود بالقارة لـ 2022‎

أعلن الاتحاد الإفريقي، مساء الخميس، تمديد موعد الانتهاء من ترسيم الحدود بين دول القارة إلى عام 2022، بعد أن كان مقرراً في 2017. 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده مفوض مجلس السلم والأمن الإفريقي، إسماعيل الشرقاوي، في ختام اجتماع الوزراء الأفارقة المعنيين ببرنامج الاتحاد حول الحدود، الذي استمر ليوم واحد في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا. 

وقال الشرقاوي إن المشاركين على مستوى وزراء داخلية ودولة "اتفقوا على تمديد تاريخ الانتهاء من ترسيم الحدود بين دول القارة والذي كان من المقرر أن ينتهي في عام 2017 إلى سنة 2022".

 

وأضاف أن "الدول الإفريقية أكدت احترامها للحدود القائمة، وتسوية النزاعات بشأن هذا الأمر عبر التفاوض، والالتزام بمتابعة العمل لترسيم الحدود". 

وأشار إلى أن الاجتماع الوزاري اعتمد استراتيجية جديدة حول الحدود تشمل خمس ركائز أساسية وهي: تطوير قدرات إدارة الحدود ومنع نشوب الصراعات، وضمان أمن الحدود والتهديدات العابرة، والتنقل والهجرة وتسهيل التجارة، وإدارة الحدود بالتعاون، وتنمية منطقة الحدود المشتركة". 

ويهدف برنامج الاتحاد الإفريقي للحدود إلى حشد التعاون والتكامل بين دول القارة عن طريق عقد أنشطة مهمة تشمل بناء القدرات ومشروعات عبر الحدود وتخطيط وترسيم وإعلان الحدود من أجل تحقيق التكامل الإقليمي. 

يذكر أن هذا الاجتماع هو الرابع للوزراء المعنين بالحدود حيث عقدت الاجتماعات السابقة في الأعوام 2007، و2010 ، و2012.

وتشهد دول إفريقية نزاعات حدودية، بينها إريتريا مع إثيوبيا، والسودان وجنوبه، والصومال وإثيوبيا، ومصر والسودان.

 

كتاب الموقع