أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الاتحاد الإفريقي يطالب الرئيس الأمريكي بالاعتذار عن تصريحاته العنصرية

طالب سفراء بعثة الاتحاد الإفريقي لدى الأمم المتحدة، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتذار الرسمي عن تصريحاته المسيئة والعنصرية بشأن المهاجرين، والتراجع عنها.

وأدان سفراء الدول الإفريقية وعددها 54، في بيان شديد اللهجة صدر أمس السبت، عقب اجتماع طارئ للسفراء في مقر الأمم المتحدة، تصريحات ترامب التي انتشرت على نطاق واسع في وسائل الإعلام.

وقالوا إن تصريحات ترامب "عنصرية ومهينة، وتحمل كراهية للأجانب"، بحسب البيان.

وأعربت الدول الإفريقية في البيان الذي اطلعت عليه "الأناضول"، عن قلقها إزاء "الاتجاه المستمر والمتنامي من الإدارة الأمريكية تجاه إفريقيا (توجيه الإهانات) والسكان المنحدرين من أصل إفريقي".

وأوضح البيان أن توجه الإدارة الأمريكية الحالي يقوم على "تشويه القارة الإفريقية والأشخاص من ذوي البشرة السمراء".

وفي السياق، أعلنت الدول المصدرة للبيان دعمها لمواطني هايتي وغيرها من الدول التي تعرضت لتشويه سمعة مماثل.

يشار أن وسائل إعلام أمريكية تناقلت تلك التصريحات يوم الخميس، وجاء فيها قول ترامب، في سياق الحديث عن دول إفريقية ولاتينية، "لماذا عليّ الموافقة على مجيء لاجئين من دول قذرة؟ علينا قبول المزيد من اللاجئين من النرويج".

وأفادت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، بأن التصريحات "أطلقها ترامب ردا على مقترح من جانب مشرعين لاستعادة الحماية المكفولة للمهاجرين القادمين من هايتي والسلفادور ودول إفريقية أخرى".

كتاب الموقع