أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الاتحاد الإفريقي يدعم الحوار مع قادة المجموعات المسلحة في مالي

عبر الاتحاد الإفريقي عن دعمه "القوي لمبادرة الحوار مع قادة المجموعات الإرهابية" في مالي، مضيفا أنه يشجع القيام بذلك.

وقال بيير بويويا الممثل السامي لبعثة الاتحاد الإفريقي في مالي والساحل، إن الحوار مع قادة المجموعات المسلحة "يعتبر إحدى طرق إنهاء الحرب"، واصفا الأمر بـ"العمل الصعب".

وعبر الرئيس البوروندي السابق خلال مؤتمر صحفي بباماكو، عن أمله في أن يفضي الحوار إلى حل مشابه، لما حصل بدولة الجزائر، التي ترعى اتفاق السلم والمصالحة بين الحكومة المالية والحركات الأزوادية.

وكان الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا قد أعلن مؤخرا عن وجود محاولات للتحاور مع قادة المجموعات المسلحة، مضيفا في مقابلة مشتركة مع إذاعة فرنسا الدولية وقناة فرانس 24، أن "الوقت حان لاستكشاف طرق معينة".

وأكد كيتا أنه بعث الرئيس السابق للبلاد ديونكوندا تراوري "في مهمة تقتضي الاستماع إلى الجميع"، مشيرا إلى أنه مكلف بـ"البحث عن أشخاص منفتحين على خطاب عقلاني"

كتاب الموقع