أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الاتحاد الإفريقي يحذر من استغلال جماعات إرهابية لأزمة كورونا

حذر مسؤول بالاتحاد الإفريقي، من استغلال الجماعات المسلحة الانشغال بمكافحة فيروس كورونا، للقيام باعتداءات إجرامية خطيرة.

وقال مفوض مجلس السلم والأمن للاتحاد، إسماعيل شرقي،"إن انعكاسات تفشي فيروس كورونا في إفريقيا مهمة وخطيرة، في ظل رفض المجموعات المسلحة إسكات صوت البنادق".

وأضاف شرقي "هذه الجماعات لا تريد أن تستمع للطلب الملح... من قبل الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس الاتحاد الإفريقي، بضرورة إيقاف كل العمليات العسكرية قصد التفرغ للتعامل مع الوباء".

وأوضح أن منظمات إجرامية في بعض مناطق القارة تستغل الظرف الحالية للقيام بأنشطتها الإجرامية.

وأفاد أن دولا ستدفع بجيوشها إلى الميدان للمساهمة في مكافحة تفشي الفيروس، ما يمنح "فراغا أمنيا تستغله هذه التنظيمات الإجرامية".

كما تأسف المسؤول لاستمرار الاقتتال في ليبيا، مشيرا إلى اجتماع عن بعد عقدته، الإثنين، اللجنة العسكرية المكلفة بمتابعة مخرجات مؤتمر برلين، دون تقديم تفاصيل أكثر حول نتائج الاجتماع ومن شارك فيه.

وأشار المتحدث إلى تزايد أنشطة جماعة بوكو حرام في منطقة بحيرة تشاد (غرب إفريقيا) والذي تسبب في مقتل أكثر من 20 ألف شخص ونزوح 2.9 مليون نسمة.

كتاب الموقع