أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الاتحاد الأوروبي يتطلع إلى شراكة أوطد وأقوى مع إفريقيا

اعتمد المجلس الأوروبي، توصيات حول إفريقيا تبرز الأهمية الفائقة لشراكة أقوى بين الاتحاد الأوروبي وإفريقيا.

وأفاد المجلس، في بيان صحفي، أن "التوصيات تلاحظ أن التواصل المشترك على درب استراتيجية شاملة مع إفريقيا يشكل قاعدة ممتازة تبنى على أساسها شراكة طموحة جديدة مع إفريقيا".

وذكر البيان أن القمة المقبلة بين الاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي ستتيح فرصة هامة لتجديد المقاربة الاستراتيجية المشتركة الكفيلة بتجسيد هذه التطلعات.

وتؤكد التوصيات على أن "القارة الإفريقية التي يسودها الازدهار والسلام وتتسم بالصمود" من أهم أهداف سياسة الاتحاد الأوروبي الخارجية، مبرزة تصميم الاتحاد على تعزيز العلاقات مع الدول الإفريقية والاتحاد الإفريقي، بما يحقق التطلعات الأوروبية والإفريقية على حد سواء.

واعتبر البيان أن هذه الشراكة الأوثق يجب أن تركز خاصة على "الطرح متعدد الأطراف، والسلام، والأمن والاستقرار، والتنمية المستدامة والشاملة، والنمو الاقتصادي المستدام".

ووفقا لنفس التوصيات، فقد أبرزت جائحة تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" مدى الحاجة إلى استجابة عالمية وشراكة قوية بين الاتحاد الأوروبي وإفريقيا، مؤكدة أن التعافي سيكون فرصة لبناء مجتمعات أفضل وأكثر صمودا ومراعاة للبيئة.

وفي الختام، شددت التوصيات على أن الاتحاد الأوروبي، وإذ يعمل باتجاه استراتيجية مشتركة تقوم على أهداف مشتركة، يتطلع إلى تكثيف التفاعل المفتوح والشامل مع المواطنين والمجتمع المدني والشتات والشباب والقطاع الخاص والمفكرين البارزين وصناع القرار في القارتين.

كتاب الموقع