أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الاتحاد الأوروبي يبدى استعداده للمساهمة بإجراء حوار شامل في غينيا

أعلن الاتحاد الأوروبي أنه مستعد للمساهمة في حوار "شامل" في غينيا بعد الإعلان عن إجراء استفتاء دستوري ، وأنه يجب أن تعلو الوحدة والسلام في غينيا على المصالح الحزبية.

وقال الاتحاد  إن "الاستعدادات للعملية الانتخابية وقرار اقتران الانتخابات التشريعية في مطلع مارس المقبل بالاستفتاء الدستوري يقسِّم غينيا داخليًا بشدة.

وأبدى الاتحاد الأوروبي استعداده للمساهمة في تسهيل الحوار الشامل في غينيا بالشراكة مع الجهات الفاعلة الإقليمية والدولية.

وكانت الولايات المتحدة قد عبرت أول أمس الجمعة عن قلقها بشأن الوضع في غينيا، وحثت جميع الأطراف على الانخراط فى حوار مدنى غير عنيف.

يُذكر أن الدستور الحالي لغينيا يحد من عدد فترات الرئاسة إلى فترتين، ويحتفظ مشروع الدستور الجديد - الذى تم إصداره فى ديسمبر الماضي والذى سيتم طرحه للاستفتاء الدستوري - بهذا الحد.

وقد أصدر رئيس غينيا ألفا كوندى، مرسوما رئاسيا بتأجيل الانتخابات التشريعية من 16 فبراير الجاري إلى مطلع مارس المقبل.

وتدين المعارضة هذا الاستفتاء باعتباره مناورة للرئيس ألفا كوندي لخوض الانتخابات لولاية ثالثة في أواخر عام 2020.

كتاب الموقع