أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الإفريقي يعقد قمة جديدة حول الأزمة الليبية في برازافيل

يعقد رؤساء دول وحكومات لجنة الاتحاد الإفريقي رفيعة المستوى حول ليبيا قمتهم الثامنة يوم الخميس القادم في برازافيل، بمبادرة من رئيس اللجنة الرئيس الكونغولي دنيس ساسو نغيسو، بهدف تفعيل عملية السلام والسعي للتوصل إلى حل للنزاع الليبي.

ومن المنتظر وصول فاعلين آخرين معنيين بالنزاع الليبي وشخصيات أخرى إلى العاصمة الكونغولية، من ضمنهم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا غسان سلامة أو ممثل عنه، والأمين التنفيذي لمجموعة دول الساحل والصحراء إبراهيم ساني أباني، ووزير الخارجية الألماني هايكو ماس.

وسيشارك أيضا رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقيه محمد، والرئيس الرواندي بول كاغامي أو ممثل عنه، والرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر قيله، وملك المغرب محمد السادس، والرئيس المصري الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي عبدالفتاح السيسي في هذه القمة التي ستنعقد بعد أيام قليلة من قمة برلين في ألمانيا.

وستكون الأطراف الليبية ممثلة بكل من رئيس مجلس الدولة خالد المشري، ورئيس مجلس النواب (البرلمان) عقيلة صالح، وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج. كما ستشهد القمة حضور مفوض الاتحاد الإفريقي للسلم والأمن إسماعيل شرقي.

وكانت العاصمة الألمانية قد استضافت مؤخرا قمة حول الأزمة الليبية جدد خلالها المشاركون دعمهم "للاتفاق السياسي الليبي كإطار للحل السياسي في ليبيا".

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن لا حل عسكريا في ليبيا.وشدد على ضرورة اتخاذ "إجراءات فورية وحاسمة لمنع اندلاع حرب أهلية شاملة".لكن غوتيريش دعا الطرفين المتحاربين إلى تشكيل "لجنة عسكرية" مكونة من عشرة ضباط، بواقع خمسة عن كل طرف، لضمان استمرارية وقف إطلاق النار.

وستكون هذه اللجنة مكلفة بتحديد آليات التنفيذ الميداني لاتفاق وقف إطلاق النار الذي رفض المشير خليفة حفتر التوقيع عليه.

من جانبه، أشار دنيس ساسو نغيسو، بصفته رئيسا للجنة الاتحاد الإفريقي رفيعة المستوى، إلى أنه وجد نفسه، مرة أخرى، أمام ضرورة اقتراح مبادرات جديدة، حتى تضع قمة الاتحاد الإفريقي تسوية الأزمة الليبية في خانة الأولويات الرئيسية.

وكان الرئيس ساسو نغيسو قد صرح، يوم 06 يناير الجاري خلال مراسم تبادل التهاني مع أعضاء السلك الدبلوماسي بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة، أن "ليبيا بلد إفريقي، ومعظم الضحايا أفارقة. وعليه، فإن أي استراتيجية لتسوية الأزمة الليبية تقصي القارة الإفريقية ستكون غير فعالة وذات نتائج عكسية".

كتاب الموقع