أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الإتحاد الإفريقي يطالب بدعم دولي عاجل للصومال

دعا الاتحاد الإفريقي إلى تقديم مساعدة عاجلة للصومال، بما يمكنها من التصدي لتصاعد التفجيرات الإرهابية، غداة التفجير المنفذ بسيارة مفخخة، يوم الأربعاء بالقرب من القصر الرئاسي، والذي أسفر عن أربعة قتلى وثمانية جرحى.

وصرح رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقيه محمد، أنه علم بحزن عميق نبأ التفجير الذي وقع على مستوى نقطة تفتيش تقاطع ساييدكا في مقديشو.

وقال محمد "أظهر الإرهابيون مرة أخرى أنهم لا يكنون أي احترام للحياة، عبر الاستهداف العشوائي لرجال ونساء وطلبة وأطفال أبرياء.  إنهم يسعون لنشر المجازر والخوف والدمار بين السكان المدنيين".

ووقع الهجوم الإرهابي المنفذ بالقرب من وزارة الداخلية والأمن والغرفة الثانية للبرلمان، عندما اصطف سائقون في طابور أمام نقطة ساييدكا الأمنية، غير بعيد عن المؤسسات العمومية الاستراتيجية في الصومال.

ولاحظ رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي أن بعثة الاتحاد في الصومال (أميصوم) تواصل تنفيذ عمليات دقيقة جنبا إلى جنب مع قوات الأمن الصومالية ضد حركة "الشباب".

وحثت المنظمة القارية، مرة أخرى، المجتمع الدولي على زيادة مساعدته ودعمه للحكومة الاتحادية الصومالية، من أجل التصدي لخطر الإرهاب والتطرف في الصومال وإقليم شرق إفريقيا برمته.

وذكر الاتحاد الإفريقي أنه سيواصل التزامه بدعم الشعب والحكومة الصوماليين في طموحهما للعيش في حرية وسلام وأمان.

وأكد رئيس المفوضية أن "مرتكبي عملية الأمس الدامية يجب ملاحقتهم حتى تأخذ العدالة مجراها".

وجدد فقيه محمد تأكيد كامل دعم الاتحاد الإفريقي للشعب والحكومة الاتحادية الصوماليين في هذه المرحلة العصيبة.

كما أعرب عن ثقته في قدرة المؤسسات الأمنية الوطنية الصومالية على التصدي بفاعلية للتحديات الأمنية المطروحة.

كتاب الموقع