أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الأوغنديون يختارون رئيسهم الخميس.. وفيسبوك يغلق حسابات كبار المسؤولين

يتوجه الناخبون الأوغنديون الخميس المقبل، 14 يناير إلى صناديق الاقتراع لاختيار رئيس جديد للبلاد وسط إجراءات أمنية وصحية مشددة بسبب فيروس كورونا المستجد.

ومن المنتظر أن يختار نحو 18 مليون ناخب سيشاركون في هذا الاقتراع رئيسهم الجديد بين مرشحين أبرزهم يوري موسيفيني، البالغ من العمر 76 عاما، والذي يتولى السلطة في البلاد منذ عام 1986 ومنافسه الرئيسي وأبرز مرشحي المعارضة المغني بوبي واين البالغ من العمر 38 عاما الذي يحظى بتأييد واسع من قبل الأوغنديين.

من جانبها، وجهت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان انتقادات لتعامل سلطات أوغندا مع مرشحي الانتخابات الرئاسية، وقالت إن التجمعات الانتخابية للمرشحين في البلاد لم تكن على قدم المساواة، فدائما ما كانت تحظر لقاءات المعارضة بدعوى مكافحة فيروس كورونا المستجد، بينما لا ينطبق الأمر نفسه على أنصار ومؤيدي الرئيس موسيفيني.

وقالت رافينا شامداسانى، المتحدثة باسم المفوضية العليا للأمم المتحدة لحقوق الإنسان “لقد لاحظنا تطبيقا صارما للإجراءات الاحترازية المفروضة في البلاد بسبب فيروس كورونا على الحملة الانتخابية للمعارضة لتقليل نشاطها وبطريقة مشوبة بالتمييز".

يذكر أن السلطات الأوغندية أعلنت في نهاية شهر ديسمبر الماضي عن تعليق الدعاية لانتخابات الرئاسة في العاصمة كمبالا ومناطق ومدن أخرى صنفتها وزارة الصحة هناك بأنها تشهد انتشارا كبيرا لفيروس كورونا.

وفي الشأن ذاته، قال موقع "فيسبوك" الاثنين إنه أغلق حسابات تخص مسؤولين في الحكومة الأوغندية متهمين بالسعي للتلاعب بالنقاش العام قبل انتخابات الخميس في البلاد.

وقال كيزيا أنيم أدو، رئيس الاتصالات في منطقة إفريقيا جنوب الصحراء على فيسبوك: "قمنا هذا الشهر بإزالة شبكة من الحسابات والصفحات في أوغندا شاركت في (سلوك غير أصيل منسق) لاستهداف النقاش العام قبل الانتخابات".

ودعت منظمة العفو الدولية أوغندا إلى وضع حد للانتهاكات المزعومة لحقوق الإنسان قبل الانتخابات العامة والرئاسية المقبلة.

كتاب الموقع