أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الأوروبي يرفع التعليق عن دعم ميزانية أوغندا، ويمنحها 20 مليون يورو

أعلن بيان صادر عن ممثلية الاتحاد الأوروبي لدى أوغندا، أن الاتحاد أفرج عن 20 مليون يورو كدعم لميزانية هذا البلد الواقع بإقليم شرق إفريقيا، في إطار السنة المالية 2018 - 2019 .

ويشكل هذا المبلغ جزء من دعم إجمالي قدره 66 مليون يورو التزم الإتحاد الأوروبي بالإفراج عنه لأوغندا خلال هذه السنة المالية.

ويتعلق الأمر بأول دعم من الاتحاد الأوروبي للميزانية الأوغندية من خلال ممثليته الدبلوماسية منذ سنة 2013 .

وظل الاتحاد الأوروبي منذ 2013 يقدم مساعداته لأوغندا عبر وكالاته ومنظمات غير حكومية، بموجب قرار اتخذه إثر فضيحة فساد في مكتب الوزير الأول الأوغندي طالت أموالا منحها الأوروبيون كان من المفترض أن تساهم في مكافحة الفساد.

ولاحظ سفير الاتحاد الأوروبي لدى أوغندا أتيليو باسيفيسي، من خلال البيان الصادر اليوم الإثنين، أن مبلغ الـ20 مليون يورو أفرج عنه "بموجب اتفاق تمويل لإصلاح قطاعي القضاء والمساءلة"، موضحا أن "هذا البرنامج يهدف لتحسين إدارة الأموال العامة وأموال دافعي الضرائب، من أجل ضمان خدمات أفضل. ويدير قطاعا القضاء، والقانون والنظام والمساءلة هذا التمويل الذي يتوقع أن يساهم في تعزيز تنسيقهما".

ولاحظ البيان أن "قرار الإفراج عن هذا المبلغ جاء إثر حوار موسع بين الحكومة الأوغندية والاتحاد الأوروبي حول تقدم سياسة إصلاحات هذين القطاعين.

وتابع نفس المصدر أنه "تم تسجيل تطور هام يوم 21 فبراير 2019 ، عندما أعلن وزير المالية ماتيا كاسايجا أن أوغندا ستنضم إلى مبادرة شفافية صناعات استخراج المعادن والثروات الطبيعية من باطن الارض".

وتهدف هذه المبادرة إلى تعزيز الشفافية في إدارة الموارد المكتسبة من صناعات استخراج المعادن والثروات الطبيعية. ومن المتوقع أن تبدأ أوغندا في الإنتاج التجاري للنفط في غضون سنتين. ويحرص الاتحاد الأوروبي على ضمان عدم تحول هذا المورد إلى لعنة على البلاد.

وعلاوة على انضمام أوغندا إلى "مبادرة شفافية الصناعات الاستخراجية"، فإن الشرط المسبق الآخر الذي وضعه الاتحاد الأوروبي مقابل الإفراج عن هذا المبلغ والذي أكد السفير أن أوغندا استوفته يتمثل في زيادة ميزانية قطاعي القضاء، والقانون والنظام والمساءلة المعنيين كليهما بمكافحة الفساد.

كتاب الموقع