أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الأوروبي يدعو الحكومة الأوغندية لاحترام حرية التعبير والتنقل

دعا الاتحاد الأوروبي، الأربعاء، الحكومة الأوغندية لاحترام حرية التعبير والحق في التجمع السلمي، بما يشمل ضمان حرية التنقل لجميع الفاعلين السياسيين وأنصارهم.

وذكر الاتحاد الأوروبي، في بيان صحفي حول الانتخابات الرئاسية الأوغندية التي جرت الأسبوع الماضي، أنه اطلع على نتائج الانتخابات التي أعلنت عنها اللجنة الانتخابية في أوغندا، و"يرحب بعدم تسجيل أية أحداث عنيفة تذكر يوم الاقتراع".

ولاحظ البيان، مع ذلك، أن الاتحاد الأوروبي "يأسف لأن الدور غير المتناسب الموكل به إلى قوات الأمن أثناء العملية الانتخابية أدى إلى العنف أثناء المرحلة التي سبقت الانتخابات، ومضايقة زعماء المعارضة، وقمع فاعلي المجتمع المدني والإعلام، ومداهمة مكتب لمراقبين محليين".

وتابع أن الاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي كانت مضطربة، كما تعطلت حرية التعبير والإعلام والأنشطة الاقتصادية والاجتماعية الاعتيادية بسبب انقطاع كامل للإنترنت.

وأشار البيان إلى أن ذلك "أعاق بشكل كبير، على وجه الخصوص، عمل الصحافيين ومناضلي الأحزاب وغيرهم ممن كانوا مكلفين برصد نتائج الانتخابات ومراقبتها".

وأعرب الاتحاد الأوروبي عن عميق قلقه حيال استمرار مضايقة الفاعلين السياسيين وجزء من المجتمع المدني.

وأكد أن "الحكومة يجب عليها، بموجب قوانينها والتزاماتها الدولية، ضمان تحلي الأجهزة الأمنية بضبط النفس، وفتح تحقيقات وافية ومحايدة في أية انتهاكات أو تجاوزات، ومساءلة المتورطين فيها".

حث الاتحاد الأوروبي كافة الأطراف على الإحجام عن أي شكل من أشكال العنف، وعن الإدلاء بتصريحات تحرض على العنف، كما دعا إلى التعامل بشكل مستقل وشفاف مع أية طعون محتملة، من خلال الوسائل الدستورية والقانونية المتاحة.

ومنعت قوات الأمن الأوغندية السفيرة الأمريكية من زيارة زعيم المعارضة بوبي واين في منزله مما دفع سفارة الولايات المتحدة هناك إلى وصف احتجازه في منزله بأنه مؤشر "مقلق".

وظل واين، واسمه الحقيقي روبرت كياجولاني، قيد الاحتجاز في منزله منذ يوم الخميس بعد فترة وجيزة من الإدلاء بصوته في الانتخابات الرئاسية.

 

وقالت السفارة الأمريكية في بيان أمس الاثنين إن السفيرة ناتالي إي. براون مُنعت من زيارة كياجولاني في منزله في ضاحية بشمال العاصمة. وذكر البيان أن براون كانت تريد الاطمئنان على “صحة وسلامة” واين.

كتاب الموقع