أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الأمم المتحدة: 700 ألف مدني فروا من جنوب السودان إلى بلدان مجاورة في 2017

قالت الأمم المتحدة في بيانها يوم الخميس، إن أوضاع الحرب أجبرت حوالي 700 ألف مدني على مغادرة دولة جنوب السودان إلى معسكرات لجوء في دول الجوار، خلال عام 2017.

ومنذ عام 2013، يشهد جنوب السودان حربا أهلية بين القوات الحكومية وقوات المعارضة اتخذت بعدا قبليا، ولم تفلح في إنهائها اتفاقية سلام وقعها الطرفان عام 2015.

وأضاف مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة بجوبا، في البيان، أن "أكثر من 70 % من هؤلاء المدنيين فروا من البلاد في النصف الأول من 2017، إثر تجدد أعمال القتال في أعالي النيل (شمال شرق)، وجونقلي ومنطقة الاستوائية الكبرى".

وأوضح المكتب الأممي أن معظم هؤلاء المدنيين غادروا إلى إثيوبيا، وأوغندا، وكينيا، والكونغو، "خوفا من القتل والاستهداف على أساس إثني".

ووفق تقديرات المنظمة شردت الحرب إجمالا أكثر من 4 ملايين مدني، بينهم 1.9 مليون في معسكرات داخل البلاد، وما يزيد على مليونين آخرين في معسكرات لجوء بدول الجوار.

ويسود في جنوب السودان حاليا وقف هش لإطلاق النار يتبادل الطرفان الاتهامات بانتهاكه.

ومن المقرر أن تستضيف العاصمة الإثيوبية أديس آبابا في فبراير المقبل، مفاوضات لإحياء اتفاقية سلام 2015، على أمل إنهاء الحرب في الدولة التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي عام 2011.

كتاب الموقع