أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الأمم المتحدة: فرار 80 ألفا جراء عنف الميليشيات فى شرق الكونغو الديمقراطية

قالت الأمم المتحدة أمس الثلاثاء، إن نحو 80 ألف شخص فروا من القتال الدائر بين جيش جمهورية الكونغو الديمقراطية، وتحالف جديد للمتمردين لينضموا بذلك إلى ملايين شردتهم أسوأ أزمة نزوح فى أفريقيا.

واشتد عنف الميليشيات فى أنحاء الكونغو منذ رفض الرئيس جوزيف كابيلا التنحى فى نهاية مدته الدستورية فى ديسمبر، مما زاد مخاوف من أن تنزلق البلاد مجددا إلى الحرب التى دارت رحاها فى نهاية القرن الماضى وأودت بحياة الملايين.

وذكرت مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية فى تقرير جديد أن أحدث موجة للقتال تفجرت فى منطقة "فيزى" فى إقليم "كيفو" الجنوبية فى الجزء الشرقى من البلاد.

واشتبكت القوات الحكومية مع الائتلاف الوطنى للشعب من أجل سيادة الكونغو، وهو تحالف جديد من ميليشيات محلية للدفاع الذاتى، ويقول الجيش الكونغولى إن المتمردين استولوا على عدة بلدات الشهر الماضى قبل أن تطردهم القوات الحكومية مضيفا أن 12 شخصا على الأقل قتلوا فى الاشتباكات.

وأجبر الصراع ما يربو على 1.5 مليون كونغولى على الفرار من منازلهم هذا العام وهو ما يزيد كثيرا عن الذين فروا فى العراق أو سوريا. ولقى أكثر من ثلاثة آلاف شخص حتفهم منذ أكتوبر فى تمرد ضد الحكومة فى إقليم كاساى فى وسط الكونغو.

وأفاد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية بأن هناك إجمالا 3.8 مليون نازح كونغولى داخل البلاد وهو ما يزيد على أى دولة أخرى فى أفريقيا. ويحتاج نحو 7.3 مليون شخص لمساعدات إنسانية.

وحذر المكتب كذلك من أن الهجمات الانتقامية بين التجمعات السكانية المتنافسة فى "كيفو" الجنوبية تجازف بإشعال التوتر الذى غذى صراعات متكررة.

كتاب الموقع