أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الأمم المتحدة تعلن عن مؤتمر كبير حول منطقة وسط الساحل الأفريقي

قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة، إنه في الأسبوع المقبل، ستستضيف الأمم المتحدة، إلى جانب ألمانيا والدنمارك والاتحاد الأوروبي، مؤتمرا كبيرا حول منطقة وسط الساحل. سوف يجتمع القادة من المنطقة وحول العالم للتعهد بتقديم الأموال وتقديم التزامات سياسية ملموسة.

ولفت دوجاريك إلى أن وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، مارك لوكوك، تحدث في معهد باريس للدراسات السياسية حول الوضع في منطقة الساحل الكبرى، وسلط الضوء على الآثار المدمرة لتقارب الصراع وانعدام الأمن، وضعف الحكم، والتخلف المزمن والفقر، والضغوط الديموغرافية، وتغير المناخ على شعوب بوركينا فاسو والكاميرون وتشاد ومالي والنيجر وشمال شرق نيجيريا.

وأشار دوجاريك إلى أنه في مارس من العام الماضي، نزح أكثر من 4 ملايين شخص في جميع أنحاء المنطقة ، وكان أكثر من 22 مليونًا بحاجة إلى المساعدة الإنسانية مضيفا " بعد ثمانية عشر شهرًا ، زاد النزوح بنسبة 25 في المائة وارتفعت أعداد المحتاجين إلى المساعدة الإنسانية بنسبة 50 %".

كتاب الموقع