أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الأمم المتحدة تدعو الدول الإفريقية إلى تنفيذ صارم لأجندتي 2030 و 2063 للتنمية

دعا مكتب المستشار الخاص للأمم المتحدة المكلف بإفريقيا، دول القارة إلى تنفيذ صارم لأجندتي 2030 و2063 التنموية، وذلك أثناء مشاركته في المنتدى الإقليمي الرابع حول التنمية المستدامة الذي أنهى أعماله يوم الجمعة في دكار.

وقال إدريسا ودراوغو، ممثل هذا المكتب في منتدى دكار "إن التنفيذ المشترك والمندمج لأجندتي 2030 و2063 يتطلب تخطيطا ومتابعة صارمين. كما يتطلب مزيدا من جهود التنسيق بين كافة الفاعلين على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي، وموارد من المهارات والمعارف والتكنولوجيا والمال".

واضاف "إننا في مكتب المستشار الخاص لإفريقيا، نولي أهمية خاصة للمنتدى بما أنه يسمح لكل بلد بتشخيص تنفيذ أهداف التنمية المستدامة وبتوفير الاستشارات والأدوات العملية لإرشاد التدخلات اللازمة لتنفي الأجندتين بشكل فعلي على المستوى الوطني".

وختم بالقول "إن مكتب المستشار الخاص لإفريقيا سيظل مستعدا لتوفير المنصة المناسبة بالتنسيق مع وكالات الأمم المتحدة والمؤسسات الإقليمية مثل الاتحاد الإفريقي، بهدف تشجيع التنفيذ الفعلي والمندمج لأجندتي 2030 و2063 وضمان أن يتمكن كل إفريقي وإفريقية من العيش الرغيد والهادئ".

وجمع المنتدى الإقليمي الإفريقي الرابع الذي انتهت أعماله يوم الجمعة، خبراء رفيعي المستوى وممثلين عن وزارات وهياكل مكلفة بالتخطيط الاقتصادي والشؤون المالية والبيئة والشؤون الاجتماعية والموارد التعدينية والعلوم ومندوبين عن المجتمع المدني وعن جامعات ومعاهد بحثية.

وللتذكير فإن تنفيذ أجندة 2030 في إفريقيا يجري بالتزامن مع الخطة العشرية الأولى لأجندة 2063 للتنمية الاجتماعية والاقتصادية لإفريقيا الهادفة إلى تسريع مبادرات النمو والتنمية المستدامة في القارة.

كتاب الموقع