أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الأمم المتحدة: العنف أجبر 23 ألف شخص على الفرار من نيجيريا خلال إبريل

قالت المفوضة العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الثلاثاء إن 23 ألف نيجيري اضطروا للفرار إلى النيجر في شهر نيسان/أبريل الماضي بسبب العنف الدائر في بلادهم.

وقال متحدث باسم المفوضية بابار بالوش في مؤتمر صحفي في جنيف إنه منذ نيسان/أبريل العام الماضي، فر أكثر من 60 ألف نيجيري من ولايات بشمال غرب البلاد من " الهجمات " التي تنفذها الجماعات المسلحة، حيث لجأ الكثيرون لمنطقة مارادي في النيجر.

وقد سُمح لهم بالسعي للحصول على الحماية على الرغم من إغلاق الحدود بسبب فيروس كورونا.

وقالت المفوضية إنها قلقة بشأن تصاعد أعمال العنف، وحقيقة أنها تمتد إلى النيجر، حيث نزح أكثر من 19 ألف مواطن لنفس الأسباب.

وأضاف بابار "الفارون يتحدثون عن أعمال عنف قوية ضد المدنيين وأعمال قتل واختطاف مقابل الحصول على فدية ونهب للقرى".

ويقدر أن ما لايقل عن 20 ألف شخص قتلوا في هجمات على يد الجماعات المسلحة، في حين فر نحو مليوني مواطن من أعمال العنف.

كتاب الموقع