أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الأغلبية الرئاسية في بوركينا فاسو تنفي المساس بنزاهة الاقتراع

اعتبر تحالف الأحزاب والتشكيلات السياسية المنضوية في الأغلبية الرئاسية أن أوجه القصور والاختلالات التي شابت سير الاقتراع المنظم، الأحد الماضي، في بوركينا فاسو "لا تعكس أي إرادة للمساس بنزاهة الاقتراع"

وقال العضو في التحالف، بينيسيندي سانكارا، الثلاثاء إن تشكيلة اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة بتمثيل ثلاثي (أغلبية-معارضة-مجتمع مدني) تضمن موضوعية أفعالها وتوازنها.

 وأشار إلى أن الاختلالات الملاحظة تضر بجميع المرشحين والاحزاب المتنافسة على حد سواء, مؤكدا أن تحالف الأغلبية "يتفق مع جميع المراقبين الدوليين والوطنيين الذين نشروا خلاصاتهم، على أن النواقص الملاحظة، وإن كان يؤسف لها، لم تكن بحجم يجعلها ذات أثر كبير على نتائج الاقتراع".

وشدد على أن الأغلبية الرئاسية "تجدد إرادتها في المساهمة في كل حوار يهدف إلى إكمال العملية الانتخابية بطريقة جيدة وتؤكد التزامها الراسخ وعزمها على العمل، بالتشاور مع كافة الفاعلين، من أجل احترام الأحكام الصادرة عن صناديق الاقتراع والشرعية الجمهورية".

وقد أعلن مرشحو المعارضة، مساء الاثنين، أنهم "لن يقبلوا بنتائج تشوبها مخالفات" للانتخابات الرئاسية والتشريعية التي نظمتها بوركينا فاسو يوم الأحد الماضي، في وقت بدأ فيه الإعلان عن النتائج الأولية.

كتاب الموقع