أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

افتتاح القمة الـ16 لـ"المنظمة الفرانكفونية" في مدغشقر

انطلقت، يوم السبت، القمة الـ 16 للمنظمة الدولية الفرانكفونية (البلدان الناطقة بالفرنسية)، بمركز المؤتمرات الدولي في "أنتاناناريفو" عاصمة مدغشقر، لبحث عدد من القضايا على مدار يومين، من بينها الإرهاب والتنمية الاقتصادية.

ويشارك نحو 30 رئيسا ورئيس حكومة في أعمال القمة، التي تحمل شعار "النمو المشترك والتنمية المسؤولة: شروط الاستقرار في العالم والمجال الفرنكوفوني".

ومن بين المشاركين في القمة، رؤساء فرنسا، فرانسوا أولاند، والسنغال، ماكي سال، وتشاد، إدريس ديبي إتنو، ونيجيريا، محمدو يوسوفو، إلى جانب رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو.

ويعد ملك المغربي، محمد السادس، والرئيس الكاميروني، بول بيا، علاوة على نظيره الإيفواري، الحسن واتارا، أبرز الغائبين عن ذلك الحدث الدولي.

ومن المنتظر أن يتناول قادة الدول والحكومات خلال القمة، ملفات مقاومة الإرهاب والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئة والترويج للغة والثقافة الفرنسية، علاوة على قضايا أخرى هامة.

وفي كلمة الإفتتاح، قال هيري راجواناريمامبيانينا، الرئيس المالغاشي "هذه القمة ترسخ عودة مدغشقر للمحافل الدولية".

بدوره أشار الرئيس الفرنسي، الذي وصل العاصمة المالغاشية صبيحة اليوم، إلى المبادئ التي تجمع الدول الفرانكفونية.

وتابع في كلمة له خلال الافتتاح "ينبغي علينا الدفاع عن اللغة الفرنسية التي تعتبر همزة وصل بين الدول الأعضاء".

ولفت أن "الديمقراطية تعد القيمة التي تميز الثقافة الفرانكفونية"، ودعا في هذا الشأن إلى وقوف بلده "إلى جانب الشعوب التي تحارب من أجل الديمقراطية".

ومن جانبه، أشار رئيس الوزراء الكندي إلى القضايا "الشائكة"، على غرار "حقوق القاصرات والسيدات التي "يتم إنتهاكها غالبا".

وأدان "ترودو" في كلمته "الزواج المبكر وختان الفتيات وممارسات أخرى شائعة في إفريقيا".

و"المنظمة الدولية للفرانكوفونية" تضم الدول الناطقة باللغة الفرنسية (كلغة رسمية أو لغة منتشرة)، وتشمل 54 عضوا و30 مراقبا، وتقوم بمجموعة نشاطات ترويج اللغة الفرنسية، إلى جانب مساعدة الأعضاء على تنظيم الانتخابات واستيعاب بعض مشاريع التنمية الاقتصادية.

وتعقد المنظمة القمة الفرنكوفونية التي تضم رؤساء الدول والحكومات الأعضاء، كل سنتين في إحدى العواصم، وتهتم بالقضايا السياسية، والاقتصادية، والثقافية، والتقنية، وتقر برامج التعاون.

 

كتاب الموقع