أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

استنفار أمني بعاصمة الكونغو الديمقراطية لمنع اجتماع للمعارضة

انتشرت أعداد كبيرة من عناصر الشرطة في كنشاسا، عاصمة الكونغو الديمقراطية، السبت، لمنع اجتماع للمعارضة، وفق مراسل الأناضول.

ويهدف الاجتماع إلى دعوة الرئيس الكونغولي جوزيف كابيلا لمغادرة السلطة قبل 19 ديسمبر/كانون الأول المقبل، تاريخ انتهاء ولايته الدستورية الثانية والأخيرة.

وصبيحة اليوم، استخدمت قوات الشرطة الكونغولية الغاز المسيل للدموع لتفريق أنصار المعارضة الذين تجمعوا بشارع "التعليم"، في منطقة "كازافوبو" بالعاصمة، حيث كان من المنتظر إقامة الاجتماع

وطوقت قوات الأمن الكونغولية منزل "اتيان تشيسكيدي"، زعيم "تجمع القوى لتغيير"، أبرز ائتلاف معارض في البلاد، لمنعه من الانضمام إلى الاجتماع، وفق شهود عيان.

واندلعت اشتباكات بين عناصر الشرطة ومجموعة من المتظاهرين، ما أسفر عن إصابة شخص من أنصار المعارضة.

ورفضت السلطات الكونغولية، أمس الجمعة، الترخيص للإجتماع.

وأثار هذا القرار استنكار بعض المنظمات غير الحكومية المحلية والدولية، التي دعت السلطات الكونغولية لرفع الحظر والسماح للكونغوليين بالتظاهر

وقال المتحدث باسم الحكومة الكونغولية، "لامبرت مندي" في بيان نشر أمس الجمعة، إن الظروف الحالية ليست مواتية لعقد الاجتماع

وأضاف: "حرية التعبير يكفلها الدستور وتخضع للقانون الذي ينص على بعض الشروط". 

وتحظر السلطات أي مظاهرة ذات بعد سياسي في الطريق العام منذ الأحداث الدامية التي شهدتها العاصمة في 19 و20 سبتمبر/أيلول الماضي، والتي أسفرت عن مقتل نحو 50 شخصا.

ومنذ أشهر، تعيش الكونغو الديمقراطية أزمة سياسية بسبب تأجيل الانتخابات.

وتتهم المعارضة في البلاد الرئيس كابيلا، الذي يتربع على عرش السلطة منذ 2011، بمحاولة البقاء في منصبه إلى ما بعد ولايته الرئاسية من خلال إرجاء موعد الانتخابات

 

كتاب الموقع