أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

"انتحاريات" تظيم الدولة بغرب إفريقيا .. قائمة بأبرز هجماتهن

لونج وور جورنال (*)

ترجمة : قراءات إفريقية

أصبحت جماعة بوكو حرام، التي غيرت اسمها الآن إلى "ولاية غرب إفريقيا التابعة للدولة الإسلامية"، تتوسع في استخدام النساء لتنفيذ عمليات استشهادية في مناطق شمال شرق نيجيريا والكاميرون المجاورة، فقد قتلت عشرات الأشخاص، منهم ثلاثة مؤخرًا قضوا في هجوم استشهادي في مدينة مورا في شمال الكاميرون.

ووفقا لرويترز، قتل ضابط شرطة واثنان آخران من المدنيين بعدما فجرت "انتحاريتان" أنفسهن في سيارة مفخخة بالقرب من استاد المدينة. وأشارت التقارير الأولية إلى أن ضابط الشرطة أوقف السيارة لإجراء فحص روتيني قبل أن يقتل في الانفجار، ووقع الهجوم بعد ساعات من عدة هجمات منسقة بالعبوات الناسفة التي استهدفت مدينة مايدوجوري النيجيرية أسفرت عن مقتل أكثر من 50  شخصًا.

والهجوم الذي وقع في الكاميرون هو أحدث عمليات التنظيم هذا العام، ففي وقت سابق من هذا الشهر، استخدمت الجماعة الجهادية فتاتين في سن المراهقة لمهاجمة السوق المحلية ومعسكر للجيش في مدينة كيريوا، مما أسفر عن مقتل 30 شخصًا، وفي يوليو من العام الماضي، قتلت فتاة تبلغ من العمر 12 عامًا 20 شخصا عندما فجرت نفسها في حانة مزدحمة في مدينة ماروا عاصمة الإقليم الشمالي في الكاميرون. وقبل أسبوع من هذا الهجوم، فجرت فتاتان في سن المراهقة نفسيهما في سوق في ماروا، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 20 أيضًا، وقبلها ببضعة أيام فجرت اثنتان الفتيات في سن المراهقة أنفسيهما في بلدة فوتوكول الحدودية، مما أسفر عن مقتل 10 مدنيين وجندي تشادي. وردا على هذه الهجمات، حظرت الحكومة الإقليمية النساء من ارتداء النقاب، والذي غالبا ما تستخدمه الفتيات الانتحاريات للتخفي.

وكان تكتيك استخدام النساء في "الهجمات الانتحارية" أمر شائع في نيجيريا على مدى العامين الماضيين. ففي واحدة من أكثر الهجمات دموية، في 27 نوفمبر 2014، قتلت امرأتان 78 شخصا بالإضاف إلى عشرات الجرحى في سوق في مدينة مايدوغوري. بينما كانت أولى الحالات المعروفة لاستخدام التنظيم للفتيات الانتحاريات في الثامن من يونيو 2014، عندما فجرت امرأة في منتصف العمر نفسها عندما كانت تستقل دراجة نارية بالقرب من ثكنة عسكرية نيجيرية في غومبي، مما أسفر عن مقتل شرطي واحد.

وهذا التكتيك الثابت يشير إلى أن الجماعة الجهادية تدير مخيمات لتلقين وتدريب المتعاونين معها، ومن المعروف أن الجماعة قد اختطفت المئات من الفتيات والنساء من أجل دعوتهن إلى الإسلام، وتزويجهن للمقاتلين، وتدريبهن على شن هجمات.

ونشرت الجماعة ما لا يقل عن 47 من "الانتحاريات" في نيجيريا والكاميرون منذ يونيو عام 2014، وفقا لبيانات جمعتها مجلة لونج وور. فاستخدام الجماعة للنساء يجعل من السهل على الجماعات الجهادية شن العمليات الانتحارية حيث يكون من الأسهل إخفاء المتفجرات بين ملابسهن، كما أنهن أقل عرضة للتفتيش بسبب الحساسيات الثقافية. وتبدأ أعمار النساء اللاتي يتم تجنيدهن من 12 عاما فقط إلى منتصف الثلاثينيات.

والجماعة ليست المنظمة "الإرهابية" الأولى التي تستخدم النساء لتنفيذ هجمات "انتحارية"؛ فالجهاديون في منطقة شمال القوقاز الروسية كانوا استخدموا ذلك التكتيك المعروف باسم "الأرامل السود"، والذين هم زوجات المقاتلين الذين استشهدوا أثناء قتال القوات الروسية. كما أن تنظيم القاعدة في العراق (قبل أن يتحول اسمه إلى الدولة الإسلامية)، وحركة طالبان الأفغانية، وحركة طالبان في باكستان كانوا قد استخدموا النساء أيضًا لمهاجمة أعدائهم.

ورغم تنسيق الهجمات العسكرية بين كل من نيجيريا وتشاد والكاميرون في استهداف معاقل الجماعة في منطقة بحيرة تشاد، إلا أن الجماعة المسلحة استطاعت أن تحافظ على وتيرة هجماتها، فقد نفذت هجومين انتحاريين في نجامينا، عاصمة تشاد، خلال الأشهر الماضية، كما شنت عدة هجمات عسكرية في النيجر والكاميرون ونيجيريا.

ففي واحدة من أعنف هجماتها نفذت الجماعة هجومًا على مسجدين في بلدة كوكاوا في بورنو بينما كان المصلون يؤدون الصلاة، حيث قتل في ذلك الهجوم ما لا يقل عن 97 شخصا، بينهم العديد من الأطفال. ويعتقد أن ما لا يقل عن ثمانمائة شخص قد لقوا مصرعهم منذ تولي الرئيس النيجيري محمد بخاري السلطة في مايو من العام الماضي.

وتلك قائمة بالهجمات "الانتحارية" التي استخدمت فيها الجماعة النساء منذ بداية شهر يونيو 2014:

20 سبتمبر 2015: قتل ضابط شرطة واثنان من المدنيين عندما فجرت انتحاريتان أنفسهن في مدينة مورا الكاميرونية.

3 سبتمبر 2015: قتلت انتحاريتان ثلاثين شخصًا وأصيب أكثر من مائة في هجوم على السق المحلية في مدينة كيراوا الكاميرونية، على مقربة من معسكر للجيش.

25 أغسطس 2015: قتلت فتاة عمرها 14 عامًا خمسة أشخاص في هجوم انتحاري على محطة للحافلات في مدينة داماتورو.

25 يوليو 2015: قتلت فتاة في الثانية عشرة من عمرها عشرين شخصا في هجوم انتحاري في حانة شعبية في الكاميرون.

22 يوليو 2015: قتلت فتاتان على الأقل عشرين شخصا في هجومين انتحاريين منفصلين في مدينة مارو عاصمة الإقليم الشمالي في الكاميرون.

17 يوليو 2015: قتلت فتاة في العاشر من عمرها ومسنة معها ما يقرب من خمسين شخصًا في هجومين منفصلين في مدينة داماتورو بنيجيريا.

16 يوليو 2015: قتلت فتاة انتحارية ما يقرب من تسعة أشخاص كانووا متجمعين في سوق في عيد الأضحى في داماتورو.

12 يوليو 2015: قتلت امرأتان انتحاريتان عشرة مدنيين وجندي كندي في هجوم على مدينة فوتوكال الحدودية.

7 يوليو 2015: قتلت امرأة ما لا يقل عن عشرين شخصًا بعدما فجرت حزامها الناسف في حشد من العمال الحكوميين في مدينة زاريا النيجيرية.

5 يوليو 2015 : قتلت مهاجمة انتحارية خمسة أشخاص في كنيسة مسيحية في بوتيسكوم، نيجيريا.

3 يوليو 2015 : قتلت مراهقة انتحارية 12 مصليا عندما فجرت نفسها في مسجد  بمدينة مالاري في شمال شرق نيجيريا.

3 يوليو 2015 : قال الجيش النيجيري ان 6 نساء انتحاريات قتلن العشرات من المدنيين وأحد الجنود في هجمات منفصلة في قرية زاباماري مونا قرب مايدوغوري.

24 يونيو 2015 – فتاة تبلغ 12 عاما، قتلت 10 أشخاص بعد تفجيرها سترة ناسفة في سوق في ولاية يوبي، نيجيريا.

23 يونيو 2015 : قتلت مراهقة 20 شخصا في محطة للحافلات في مايدوجوري بعد تفجير نفسها.

16 مايو، 2015 : امرأة قتلت 10 أشخاص في هجوم انتحاري في داماتورو، نيجيريا.

12 مارس 2015 : امرأة قتلت 34 شخصا على الاقل بعد تفجير عبوة ناسفة في سوق في مايدوغوري.

22 فبراير 2015 : فتاة صغيرة قتلت خمسة أشخاص وأصابت العشرات في تفجير استهدف نقطة تفتيش أمنية خارج السوق في بوتيسكوم.

15 فبراير 2015 : امرأة قتلت سبعة أشخاص على الأقل في تفجير استهدف محطة حافلات مزدحمة في داماتورو.

12 فبراير 2015 : امرأة قتلت سبعة أشخاص في هجوم انتحاري في سوق مزدحمة في ولاية بورنو النيجيرية.

10 يناير 2015 : مهاجمة انتحارية قتلت 19 شخصا في هجوم في بورنو.

10 ديسمبر 2014 : انتحاريتان تقتلان أربعة في كانو.

1 ديسمبر 2014 : امرأتان انتحاريتان تقتلا خمسة في مايدوجوري.

26 نوفمبر 2014 : قتلت امرأتان انتحاريتان 45 شخصا في سوق مزدحمة في مايدوجوري.

16 نوفمبر 2014 : قتلت مفجرة انتحارية ما لا يقل عن 12 في هجوم على سوق الهاتف المحمول في عاذار نيجيريا.

12 نوفمبر 2014 : فجرت انتحارية سترة ناسفة في كلية لتدريب المعلمين في كونتاغورا في ولاية النيجر بوسط نيجيريا.

31 يوليو 2014 : امرأة قتلت ثلاثة أشخاص بعد تفجير نفسها في إحدى الكليات في كانو، نيجيريا.

30 يوليو 2014 : مراهقة قتلت ستة أشخاص بعدما فجرت نفسها وسط حشد من الطلاب في الحرم الجامعي في كانو.

28 يوليو 2014 : امرأة قتلت ثلاثة أشخاص بعد تفجير قنبلة نفسها في طابور لشراء الكيروسين في كانو.

28 يوليو 2014 : مراهقة إصابت ستة أشخاص بعد تفجير قنبلة في مركز للتسوق في كانو.

27 يوليو 2014 : مراهقة مع عبوة ناسفة مخبأة تحت حجابها فجرت نفسها في حرم جامعة كانو، مما اسفر عن اصابة خمسة من ضباط الشرطة.

25 يونيو 2014 : فجرت امرأة قنبلة لها بعد وقوف سيارتها بجانب ناقلة البنزين في مستودع للوقود في لاجوس، نيجيريا.

8 يونيو 2014 : امرأة في منتصف العمر قتلت شرطيا في هجوم انتحاري على ثكنة عسكرية في غومبي، نيجيريا.

(*) يمكن الاطلاع على المقال الأصلي على الرابط التالي: http://www.longwarjournal.org/archives/2015/09/the-islamic-state-west-africa-continues-to-utilize-women-as-suicide-bombers.php

 

 

كتاب الموقع