أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

ارتفاع ضحايا الاحتجاجات في إثيوبيا إلى أكثر من 90 قتيلا

ذكرت وسائل إعلام اليوم الخميس أن أكثر من 90 شخصا قتلوا في إثيوبيا، بعدما أثار مقتل المغني الشهير هاشالو هونديسا اضطرابات في أنحاء البلاد.

ولقي هاشالو حتفه إثر إطلاق النار في العاصمة أديس آبابا مساء الاثنين الماضي، وحمّل جمهوره قوات الأمن المسؤولية عن جريمة قتله التي رأوا أن لها "دافعا سياسيا".

وقال رئيس الشرطة بمنطقة أوروميا لشبكة والتا إنفو الإخبارية ذات الصلة بالحكومة إن 81 شخصا قتلوا في المنطقة خلال المظاهرات العنيفة.

وأضاف للتلفزيون الوطني أن ثمانية أشخاص واثنين من رجال الشرطة قتلوا في العاصمة أديس آبابا منذ بدء الاحتجاجات.

وجرى اليوم دفن هالوشا في بلدته امبو بوسط منطقة أوروميا.وسُمح لعدد محدود من أفراد الأسرة ومحبي هالوشا بحضور مراسم الدفن.

ويرى كثيرون أن موسيقى هاشالو تدافع عن حقوق عرقية الأورومو بإثيوبيا، وهي العرقية الأكبر في الدولة متعددة العرقيات. ويشكو أبناء هذه العرقية من تهميش الحكومة لهم منذ أمد طويل.

كتاب الموقع