أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

اجتماع في الكوت ديفوار لبحث التغير المناخي في إفريقيا جنوب الصحراء

انطلقت أعمال النسخة الثانية عشرة من الأيام الجغرافية للكوت ديفوار (2020)، الاثنين 17 فبراير، وستُختتم يوم 20 فبراير في مدينة غراند-باسام، تحت شعار "التغير المناخي في إفريقيا جنوب الصحراء: من الهشاشة إلى التكيف".

ويندرج هذا اللقاء في إطار المشاورات حول مؤتمر الأطراف حول المناخ (كوب 25) التي نُظمت مؤخرا في مدريد بإسبانيا. وتهدف إلى تعزيز المكاسب والمعارف المتعلقة بآثار التغير المناخي وكذلك ببلورة استراتيجيات التكيف وآفاق هذه الظاهرة.

وستناقش هذه الأيام التفاكرية موضوع "مساهمة رصد الأرض في محاربة الاحتباس الحراري".

وتعهدت الكوت ديفوار، إثر اتفاق باريس 2015، بتقليص انبعاثات الغازات الحرارية بنسبة 28 في المائة في أفق 2030، مع العمل من أجل تحسين المرونة والحد من الهشاشة في أحد عشر قطاعا رئيسيا. وهذه القطاعات هي: الزراعة (التربية الحيوانية وتربية الأسماك) واستخدام الأراضي والغابات والموارد المائية والطاقة والمناطق الشاطئية والصيد والبنى التحتية (الإسكان) والنقل (الطرق) والصحة العمومية، وترقية المرأة.

وستشمل هذه الجلسات الوطنية موائد مستديرة وورشات وزيارات استكشافية ولجان بحث وتنظيم معارض.

 وتنظم الرابطة الإيفوارية للجغرافيين بالشراكة مع منظمات وطنية ودولية هذه الجلسات.

كتاب الموقع