أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

اجتماع تشاوري أمني بين النيجر وفرنسا والولايات المتحدة في نيامي

ترأس الرئيس النيجري إسوفو محمدو، الأربعاء في نيامي، اجتماعا حول الأمن بمشاركة سفيري فرنسا والولايات المتحدة، حسب ما أوردت الوكالة النيجرية للصحافة.

وذكرت الوكالة أن الهدف من هذا اللقاء هو "توحيد القوى لمحاربة جميع أشكال التهديد الإرهابي في النيجر والمنطقة".

وفي ختام الاجتماع، قال السفير الأمريكي أريك وايتاكير للصحافة، "لقد ناقشنا العمل الإرهابي الذي وقع الأسبوع الماضي والطريقة التي يمكن أن تساعد بها الولايات المتحدة وشركاؤها الآخرون في الأمن، خاصة نظراءنا الفرنسيين، الحكومة والشعب النيجريين في ضمان الأمن على كافة المستويات".

وأكد الدبلوماسي الأمريكي أن بلاده ملتزمة بتقديم الدعم المتواصل من خلال مقاربة منسقة تقوم على الدعم في مجالات الدبلوماسية والتنمية والدفاع.

وقال "إن الأمن والاستقرار شرطان مسبقان للمساعدة الإنسانية والتنمية الاقتصادية على المدى الطويل، وسنواصل تدريب وتجهيز قوات الدفاع والأمن النيجرية لتعزيز قدراتها في مواجهة التهديدات الراهنة بما فيها تهديدات الجماعات الإرهابية".

وأشار إلى أن "من المناسب التذكير بأن النيجر يجب عليها أن تحارب العصابات وأشكال الجريمة الأخرى التي تسهل وجود مثل هذه الجماعات الإرهابية خاصة في المناطق التي يقل فيها الحضور الأمني".

وأضاف السفير الأمريكي "إن الولايات المتحدة تشدد على أهمية مجموعة دول الساحل الخمس وقوتها المشتركة "بصفتها هيئة إقليمية وستواصل مساعدتها في مواجهة تهديدات الأمن في المنطقة".

وجدد تعازيه لعائلات الضحايا وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى، مؤكدا أن بلاده ستستمر في الوقوف إلى جانب الحكومة والشعب النيجريين.

من جانبه، قال سفير فرنسا لدى النيجر، أليكساندر غارسيا، "لقد عبرنا عن احترامنا التام لقوات الدفاع والأمن في النيجر التي لم تتردد في النزول إلى ساحات القتال، ونشيد بشجاعتها".

وأردف بالقول "لقد ناقشنا رفقة نظيرنا الأمريكي، سبل ووسائل تعزيز التعاون بين القوات العسكرية الأجنبية والقوات النيجرية في محاربة الإرهاب".

وأضاف الدبلوماسي الفرنسي "جددت لرئيس الجمهورية دعم السلطات الفرنسية الكامل للنيجر في هذه المعركة ضد الإرهاب... وفي كل الأحوال، نحن مقتنعون بأننا سندحر سوياً هذا التهديد الإرهابي الذي لا يهدد النيجر فحسب بل المنطقة بأسرها".

وجرى هذا اللقاء بحضور الوزير الأول بريجي رافيني، ووزير الداخلية بازوم محمد، ووزير الدفاع كالا موتاري ومسؤولين من قوات الدفاع والأمن.

ويأتي هذا التشاور بعد أسبوع من الكمين الذي وقع قرب مانغايزي وقُتل فيه 28 عسكريا نيجريا.

كتاب الموقع