أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

اتفاق ثلاثي على جدول أعمال واضح ومحدد لمفاوضات سد النهضة

اتفقت الدول الثلاث، مصر والسودان وأثيوبيا، على عقد اجتماع متابعة تدعو له الخرطوم قريبا من أجل بحث سبل تحقيق تقدم ملموس في مفاوضات سد النهضة التي تعثرت منذ أغسطس الماضي.

وعقد، يوم الثلاثاء عبر تقنية الفيديو، الاجتماع السداس لوزراء الخارجية والموارد المائية والري من مصر والسودان وأثيوبيا برئاسة وزيرة خارجية جنوب افريقيا وبمشاركة مراقبين من أعضاء هيئة مكتب الإتحاد الافريقي والإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية.

وذكرت وزارة الري والموارد المائية المصرية، في بيان لها، أن مصر أكدت خلال الاجتماع على أهمية تنفيذ مقررات اجتماعات هيئة مكتب الاتحاد الإفريقي بالتوصل  إلى اتفاق ملزم يضمن قواعد واضحة لعملية ملء وتشغيل سد النهضة الاثيوبي، ويحقق المصالح المشتركة لجميع الأطراف.

من جهته، أكد السودان تمسكه بالعملية التفاوضية كوسيلة وحيدة للتوصل لاتفاق مرضى حول سد النهضة الإثيوبي.

وأفاد بيان لوزارة الري والموارد المائية السودانية، بأن السودان أبدى تحفظه على مواصلة المفاوضات بنفس المنهج السابق الذي قاد لطريق مسدود في الجولات السابقة، مضيفا أن السودان تقدم بمقترح يقضي بإعطاء دور أكبر للخبراء والمراقبين في عملية التفاوض لتقريب وجهات النظر.

وانتهى الاجتماع إلى قرار يقضي بأن يوجه الجانب السوداني، الدعوة لعقد اجتماعات تمتد لمدة أسبوع، بوصفه الدولة التي تتولي الرئاسة الدورية لاجتماعات الدول الثلاث، وذلك بهدف استكمال تجميع وتنقيح مسودة الاتفاق، التي كانت الدول الثلاث قد بدأت في إعدادها خلال جولة المفاوضات الأخيرة، وذلك من أجل التشاور حول السبيل الأمثل لإدارة المفاوضات خلال الفترة المقبلة.

كما تم الاتفاق على أن يتم العمل، خلال هذا الأسبوع، على وضع جدول أعمال واضح ومفصل وجدول زمني محكم ومحدد لمسار التفاوض وقائمة واضحة بالمخرجات التي يجب التوصل إليها بالاستعانة بالمراقبين والخبراء بطريقة مغايرة للجولات السابقة.

وقد جرت، خلال الاجتماع، مداولات مفصلة حول المعوقات التي تعترض سبيل التفاوض، والتي تم حصرها في قضايا فنية وقانونية، منها إلزامية الاتفاق الذي سيتم التوصل إليه وآلية فض النزاعات وعلاقات الاتفاق بالاتفاقات الأخرى حول مياه النيل.

كتاب الموقع