أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

اتفاق أمريكي –صومالي على تكثيف العمليات الأمنية ضد حركة الشباب

اتفقت الصومال والولايات المتحدة على تكثيف العمليات الأمنية لطرد مسلحي حركة الشباب من الدولة الواقعة فى القرن الإفريقي.

وصمم وكيل الأمين العام الأمريكي للشئون السياسية ديفيد هيل والذي التقى رئيس الوزراء الصومالي حسن علي خيري في مقديشو الإثنين على إعداد القوات الصومالية لتولي مهمة الاتحاد الإفريقي في الصومال.

وأوضح المسؤول الأمريكي في بيان نشر بعد الاجتماع مساء أمس الاثنين أنهم "اتفقوا على قيمة العمليات الأمنية في تحرير المناطق من سيطرة حركة الشباب وإعداد القوات الصومالية لتولي مهمة الاتحاد الإفريقي في الصومال."

ومن جانبه، أطلع خيري المسؤول الأمريكي على التطورات السياسية والأمنية الأخيرة والتقدم الصومالي تجاه مواجه ظروف تخفيف أعباء الديون والتي ستسمح للصومال استعادة الاقتراض من المؤسسات المالية الدولية.

وكثفت واشنطن والقوات الدولية الغارات على الأراضي التي تسيطر عليها حركة الشباب الصومالية بعد طرد المتمردين من مقديشو عام 2011.

ومنذ عام 2017، شن الجيش الأمريكي غارات جوية على حركة الشباب التي تحاول الإطاحة بالحكومة الصومالية المدعومة دوليا.

وتسيطر حركة الشباب على مناطق كبيرة من الجنوب الريفي ووسط الصومال وتواصل تنفيذ هجمات كبيرة في مقديشو وأماكن أخرى.

كتاب الموقع